السؤال

هل يجوز الصلاة لشخص مصاب بالناسور العصعصي الشعري حيث أنه تخرج إفرازات من الجسم أعلى منطقة الشرج و إن كانت الصلاة جائزة فهل يجوز له الإمامة بالناس ؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن العلماء يفرقون بين الدم والقيح والإفرازات التي تخرج من داخل الشرج والتي تخرج من خارجه، فالأولى ناقضة للوضوء والثانية غير ناقضة للوضوء، يقول الإمام النووي رحمه الله: إذا خرج دم من الباسور إن كان داخل الدبر نقض الوضوء وإن كان الباسور خارج الدبر لم ينقض هكذا ذكره الصيمري وغيره. انتهى. وبحسب كلام السائل فإن الإفرازات التي يعاني منها تخرج من الجسد من غير السبيلين، فهي غير ناقضة للوضوء، لكن ينبغي تنظيفها وتطهيرها باستمرار خاصة قبل الصلاة، ولا يضر اليسير منها فإنه معفو عنه، وصلاة صاحب الناسور الخارجي صحيحة وإمامته بالناس كذلك صحيحة لا كراهة فيها بخلاف أصحاب الأعذار فإن صلاتهم منفردين صحيحة وبإمامة أمثالهم ولكن تكره إمامتهم بالأصحاء لدى العلماء.

 

و الله يقول الحق وهو يهدي السيبيل