سؤال

رقم مرجعي: 207902 | مسائل متفرقة | 4 نوفمبر، 2021

الاعتماد على مصادر أجنبية الترجمة منها في كتابة مقالات بأجر

السلام عليكم ورحمة الله، شخص يكتب مقالات مقابل أجر، هل يجوز له أن يبحث عن مصادر لكتابة مقالاته من مواقع إلكترونية أجنبية مكتوب فيها حقوق النشر محفوظة، حيث يختار مقالات أو كتاب إلكترونيPDF كمصدر لمقالته يترجم منها ما يريد ثم يعيد الصياغة بإسلوبه وقد يضيف أفكاره(قد تكون غير صحيحة) ويضيف جمل فهمها من النص المصدر غير مكتوبة فيه، ويكتب مقالته بهذه الطريقة ويذكر هذه المصادر في نهاية مقالته، لكن لا يدري إن كانت تلك المواقع المحفوظة حقوق النشر التي يأخذ منها المصادر تسمح بإعادة الصياغة أم لا، إن أمكن أرجو بيان أحكام إعادة الصياغة. شكراً جزيلاً لكم.

إجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
هنا يجب أن نفرق بين النشر أو إعادة الطبع للمنشور وبين الاقتباس من المنشور، فإعادة النشر لمؤلَّف حقوق نشره خاصة بجهة معينة سواء كان ( كتاب، قصة، بحث،  ديوان شعر...الخ) لا يجوز إلا بإذن الجهة المالكة لهذا الحق،  وبصرف النظر كانت هذه الجهة عربية أو أجنبية فالاعتداء على الحقوق مرفوض  من حيث المبدأ بصرف النظر عن هوية المعتدى عليه وجنسه أو دينه. 
أما الاقتباس من مؤلفات الاخرين فلا حرج فيه سواء كانت حقوق نشرها محفوظة أم لا، شريطة التحلي بالامانة العلمية ونسبة الاقتباس إلى مصدره وعدم انتحاله من قبل الناقل لنفسه.
والله تعالى أعلم.

لديك سؤال؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

السلام عليكم أنا شاب في 18 و الحمد لله مداوم على الأذكار و الصلاة في وقتها و قراءة القرآن كل يوم حيث إعتزمت ختم القرآن مرة كل شهر ب20 صفحة في اليوم بعد توبتي أما سؤالي إعتزمت منذ مدة على أن لا أحمل من موقع مقرصن أبدا سواءا الكتب أو الأفلام خوفا من أكل حقوق الناس و لو كانوا كفار لما لها من عقاب و أنا محب جدا لشئ إسمه قصص مصورة و بالخصوص المانجا اليابانية و حريص جدا على أن لا أتابع إلا ما يكون ضمن الضوابط و أتجاوز الصور التي قد تكون فاتنة و أركز على الكلام وكما تعلمون أن معظم المواقع الموجودة الآن تجلب المانجا مقرصنة و بطريقة غير شرعية فتوقفت عن الدخول إليها و وجدت تطبيق رسمي من اليابان ينشرها و بسعر زهيد و قانوني لكنه يضعها بالإنجليزية و أنا لست متقن لها فهل يجوز لي بعد أن أشترك في التطبيق و أحمل المانجا أن ألجأ إلى موقع عربي و أحمل منه نفس المانجا و لا أحمل المانجات الأخرى بحكم أني لا أتقن الإنجليزية كما أني اعتزمت أن لا أدخل موقع عربي مقرصن إلا بعد أن أشترك و أحمل من التطبيق القانوني أرجو ان الصورة قد تبينت و شكرا على جهودكم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، انا فى السادسة عشر ، وهناك لعبة تدعى ببجى ، يلعب فيها فتيات وفتيان ، فما حكم الدين فى ذلك ، سؤال اخر من فضلكم . عن طريق هذه اللعبة اتحدث مع شاب فى سن العشرين ، وقد عرض على ان نكون اصدقاء فى اللعبة فقط ، وقد قبلت بذلك ، ووجدت نفسى استمتع بالحديث معه ولكنى كنت اتحدث بأمور الدين وانا من بدأت الكلام معه حتى اعرف مع من اتعامل ، فوجدته شاب يعرف الله ويعرف دينه وهو شبه متدين ويصلى الصلاة فى اوقاتها ويذكر الله ... الخ ، واحيانا كنا نتحدث عن امور الحياة العادية مثل العمل ، الدراسة ، ولكنى شعرت بالذنب وخفت ان اكون اغضب الله ، فتحدثت معه فى ذلك ، قال لى : وما العيب فى حديثنا اننا نتحدث فى امور دينة ، فقال لى استخارى ، فاستخرت ووجدت انى مقبله مع الحديث معه ، فاعتقدت ان لايوجد ذنب على ، وتحدثت معه فى مشكله ستجعلنى لن استطيع ان افتح هذه اللعبة الا بالصدفة ، فاحسست فى كلامه انه حزن وغضب وقد تعلق بى ، وهذا بالظبط ما كنت اخشاة ، فادعيت الله له ولى ، وان الله يرسل الى علامه ان اتوقف بالحديث معه ، فما حكم الدين فى ذلك ، وهل يجوز ان اقول الله ان نتحدث فى امور الدين والامور العادية و نلعب سويا ، وان مع مرور الوقت سينذاح تعلقة بى ، ام هذا سوف يزيد تعلقة بى اكثر ، وانا لا اريد ان اغضب الله منى ، وفى نفس الوقت اريد ان اتحدث مع كما قلت لكم فى امور الدين والامور العادية ، وان لا يجوز حديثى معه ، هل يجوز ان العب معه فقط ، وهل يجوز ان اتكلم معه ان الله ارسل الى علامه بان لا نتحدث حتى يفهم لما قطعت الحديث معه ، اجيبونى جزاكم الله خيرا
السلام عليكم ورحمة الله نحن مكتب خدمات طلابية يضم مجموعة من الدكاترة والمختصين من حملة شهادات الماجستير والدكتوراه والمترجمين والمحللين الاحصائيين، لم نجد فرصة للعمل نعيل به أسرنا سوى تقديم المساعدة لطلبة الدراسات العليا في المهام التي تصعب عليهم. فما هو حدود الحلال والحرام في هذا العمل؟ وهل يجب سؤال كل طالب اذا كان هدفه من وراء الخدمة الغش أو لا؟! خاصة انه بعض الخدمات تحتمل أن يكون مراد اختبار الطالب فيها وتحتمل أن تكون شيء ثانوي. وهل الخدمات التالية حلال أم حرام؟ 1- اقتراح موضوعات (عناوين) البحوث والرسائل العلمية 2- إعداد خطة البحث 3- توفير المراجع والدراسات والكتب العربية والأجنبية 4- تلخيص الدراسات العلمية والكتب والمحاضرات 5- ترجمة الدراسات الأجنبية، والكتب والمقالات والسيرة والذاتية ومستخلص الدراسة. 6- التحليل الاحصائي للبيانات والتعليق عليها 7- التدقيق اللغوي والإملائي للرسالة العلمية 8- تنسيق الرسائل العلمية والمراجع وفق دليل إعداد الرسائل 9- إعداد العروض التقديمية (بوربوينت) 10- تصميم الدروس والكتيبات والاعلانات 11- نشر الأبحاث في المجلات العلمية 12- توفير قبولات جامعية 13- إعداد الاطار النظري 14- تعديل البحوث وفق ملاحظات الدكتور 15- إعادة صياغة النصوص للتلخص من السرقة الأدبية * مع العلم انه جربت أعمل أيضاً في مجال التصميم الجرافيكي فكان يجيني مشاريع للطلاب ومسابقات واعمال مفترض يقوم بانجازها سكرتير المدرسة أو الشخص المخول بها. فمعظم أعمالنا للخليج العربي وهم ناس يحبون الراحة وتوكيل أعمالهم لنا. فهل نترك هذه الأعمال لغيرنا ونبقى ساكنين.

أوقات الصلاة

التوقيت المحلي GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء