السؤال

رقم مرجعي: 172211 | مسائل متفرقة | 22 إبريل، 2019

السلام عليكم انا حامل وقمت بعمل فحص اعضاء عند اكثر من طبيب وقد تبين وحود تشوهات عديده استسقاء دماغ. وعدم تكون الجزء الخلفي من الدماغ ونقص في عدد الشرايين النوحوده في الحبل السري وتاخر شديد في نمو الجنين وثقب في القلب ويوجد تقارير بهذا وانا لم اتم 120 يوم هل يجوز الاجهاض

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن الإجهاض حرام شرعا بإجماع العلماء بعد نفخ الروح، و حرام عند الكثير منهم من أول الحمل، وهو الراجح من أقوال العلماء، ويستثنى من ذلك بعض الحالات التي يشكل فيها الجنين خطرا حقيقيا على حياة أمه، وعند حصول التشوه، ولكن قبل نفخ الروح، جاء في قرار مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطيني رقم2/66 بتاريخ 6/1/2008م :((وبالنسبة لإجهاض الجنین بسبب التشوهات الخلقیة، ففیه تفصیل: فإن تم اكتشاف التشوه بعد نفخ الروح في الجنین فلا یجوز إجهاضه مطلقاً، ولو كان موته متوقعاً على الغلبة بعـد الـولادة إلا أن یشكل خطراً حقیقیاً على حیاة أمه، فاستبقاء الأم أولى لتحقق وجودها. وإن اكتشف التشوه قبل مائة وعشرین یوما ً وهو أمر ممكـن شـرعا ً وواقعـا ً -لأن التـشوه مـرده إلـى وجـود كرموسومـات غیـر طبیعیة في الأجنة وهو أمر یرافق الجنین في مرحلة النطفـة، ویمكـن اكتـشافهمـا بـین الأسـبوع الرابـع وحتـى الـسابع غالبـاً. فقد روى مسلم عن حذیفة بن أسید - رضي الله عنه -قالسمعت رسول اﷲ - صلى الله عليه وسلم - بأذني هاتین یقول: ((إن النطفة تقع فـي الـرحم أربعـین لیلة ثم یتصور علیها الملك، (قال زهیر:أحسبه قال: یخلقها) فیقول یا رب، أذكر أو أنثى؟ فیجعله ﷲ ذكرا ًأو أنثى، ثـم یقول :یا رب، أسـوي أو غیـر سـوي؟ فیجعلـه ﷲ سـویا ً أو غیـر سـوي، ثـم یقـول :یـا رب، مـا رزقـه؟ مـا أجلـه؟ مـا خُلقـه؟ ثـم یجعلـــه ﷲ شـــقیا ً أو ســـعیدا)) [رواه مـــسلم حـــدیث رقـــم 2645] فیجـــوز عنـــد بعـــض العلمـــاء الأقـــدمین الإجهـــاض وهـــذا مـــا أقرتـــه المجامع الفقهیة المعتبرة ولجان الفتوى الطبیة المتخصصة بشروط، وهي:-

1.أن یكون الاجهاض قبل مرور مائة وعشرین یوماً .

2.أن یتم برضا الزوجین واقرارهما.

3.أن یثبت التشوه بالوسائل والأجهزة المخبریة الحدیثة.

4.أن یكون التشوه خطیر اً على نحو لا یمكن علاجه.

5.التیقن من التشوه، بحیث یكون وقوعه قاطعاً، ولا شك فیه

.6.أن یثبت ذلك بقرار لجنة طبیة متخصصة، یتوفر في أعضائها صفاتالدین والتقوى والحـذق فـي المهنـة، وأن لا یقل عدد أعضائها عن اثنین.))

وحتى يتم معرفة حكم الشرع في إجهاض الجنين المذكور، فإن عليك الحضور إلى دار الإفتاء وإحضار التقارير الطبية للجنين لدراستها وإصدار الفتوى الشرعية المناسبة.

 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]