السؤال

رقم مرجعي: 185803 | الميراث و الوصايا والوقف والأحوال الشخصية | 16 يناير، 2021

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قبل 40 سنة تقريباً عقدت اتفاق مزارعة مع أمي على تشجير أرض تملكها مساحتها 30 دونماً على أن تملكني نصف المساحة وهي 15 دونماً وتم كتابة ذلك في وثيقة بشهادة الشهود وهم الآن في عداد الموتى وبالفعل تم تشجير الأرض حسب الإتفاق ..ثم سافرت أنا خارج الوطن وبعد سنوات قامت أمي أثناء سفري بالتنازل لي عن 30 دونم من أصل 90 دونم وسجلتها هي باسمي على أساس أن هذه ال 30دونم هي حصتي من الميراث على أن لا أقوم بمطالبة إخوتي الإثنين فنحن ثلاث إخوة. هل يحق لي المطالبة ب 15دونم مزارعة ؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن المزارعة أو المساقاة على نسبة من الثمر أو من المساحة جائزة، وإذا تم العمل بشروطها فيلزم الوفاء بها، وعلى الورثة الالتزام بدفع الأرض خارجا عن قسمة الميراث عند وفاة صاحب الاتفاقية، وإذا حصل تنازع بين العاقد وباقي الورثة فيمكن اللجوء إلى القضاء لحل هذا التنازع وتقديم كل طرف بيناته وأدلته.

 

 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء