السؤال

رقم مرجعي: 220928 | المعاملات المالية المعاصرة | 5 يناير، 2021

كان مع زوجي مبلغ من المال وعمه يعمل ف التجارة زي انه بيبيع حاجات بالتقسيط وبياخد من الناس فلوس ويشغلها علي المكسب وخسارة بس رأس المال مضمون وكنا بناخد مبلغ ثابت بس في شهور كان بيقلل لكن ماكانش بيزود عن المبلغ وبعد فترة طلبنا فلوسنا قال انه عنده عجز وهيرجع لكل الناس فلوسها وبعدين قال انه خسر فلوسه واحنا سكتنا فترة كبيرة عشان القرابة وعرفنا انه بيسدد للناس فلوسها ف طلبنا فلوسنا قال ناخد نصهم بس سؤالي ايه حكم الفلوس الي كنا بناخدها وفلوسنا اللي عنده نطالب بيها ولا مش من حقنا أصلا برجاء الرد للأهمية جزاكم الله خيراً

الإجابة

الاتفاق بين زوجك وعمك -حين دفع له النقود- اتفاق ربوي محرم؛ لأن رأس المال مضمون والعائد ثابت ومضمون

وفي مثل هذه الاتفاقات يجب إرجاع رأس المال دون زيادة ولا نقصان، كما قال تعالى: "فإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تُظلمون".

وبالتالي تُعتبر دفعات الأرباح التي كنتم تأخذونها سدادًا لكم من المبلغ الذي دفعه زوجك ابتداء. وهناك ثلاثة احتمالات:

1- فإن تجمع منها في يدكم المبلغ الذي دفعه زوجك لعمه ابتداء، فليس من حقكم المطالبة بشيء زيادة على ذلك.

2- وإن زادت الأرباح المتجمعة في يدكم عن المبلغ الذي دفعه زوجك لعمه ابتداء، فليس من حقكم المطالبة بشيء. بل يجب رد الزيادة لعمه

3- وإن نقص المتجمع من الأرباح في يدكم عن المبلغ الذي دفعه زوجك لعمه ابتداء، فمن حقكم المطالبة بمقدار النقص، إلى أن يكمل لزوجك مبلغه الذي دفعه لعمه ابتداء، تاماً دون زيادة ولا نقصان.

ويمكن الاستمرار في المطالبة -في هذه الحالة الثالثة- بالمبلغ كاملاً بنية ضمان أن تُحصّلوا حقكم في استرجاع المبلغ كاملاً، وتُرجعوا الزيادة بعد ذلك عن المبلغ الذي دفعه زوجك ابتداء.

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء