السؤال

رقم مرجعي: 282113 | الصيام | 28 مايو، 2020

السلام عليكم انا مريض ارتفاع ضغط الدم و عندي سكري كامن. و عند الصيام و الافطار يحدث عندي تسارع في النبض يتعبني جدا و طبيبي يقول لي انت اعلم بنفسك من ناحية الصوم من عدمه. هل اصوم رغم ما يسببه لي من تعب في عضلة القلب؟ عمري ٤٩ سنة

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن المرض الذي يشكل ضررا بالصيام على صاحبه أو يؤخر شفاءه  أو يهدد حياته أو يعد شاقا مشقة غير محتملة يبيح الإفطار، وإذا كانت تلك الأعراض التي تعاني منها مستمرة في الحياة بالصيام والفطر سواء و مشقتها محتملة فعليك الصيام، وقد جاء في الفتوى المنشورة على صفحة دار الإفتاء الفلسطينية عن حكم من عجز عن الصوم لكبر أو مرض مزمن يصعب علاجه، فماذا عليه؟  

(( إن العجوز، والشيخ الفاني الذي فنيت قوته، وأصبح كل يوم في نقص، والمريض مرضاً مزمناً، لا يرجى بُرْؤه، لا يلزمهم الصوم، ولهم أن يفطروا ما دام الصيام يُجْهِدُهُمَ، ويَشُقُّ عليهم؛ لقول الله تعالى: ﴿فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ﴾ [البقرة: 184]، وقال ابن عباس، رضي الله عنهما، في قوله تعالى: ﴿وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ﴾: "ليست منسوخة، وهو الشيخ الكبير، والمرأة الكبيرة، لا يستطيعان أن يصوما، فيطعمان مكان كل يوم مسكيناً، مقدار صاع من غالب قوت البلد" [تفسير الخازن: 1/153]. ))

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء