السؤال

رقم مرجعي: 312678 | قضايا الأسرة و الزواج | 23 مارس، 2019

هل يجوز للفتاة أن تتكلم مع شاب على مواقع التواصل وأنه قد وعدها بالزواج ،! وأهلها يعلمون !

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
الاصل في العلاقة بين الذكر والانثى- من غير محارمه أو من غير زواج- أنها علاقة يحرم فيها الخلوة، سواء كانت خلوة طبيعية - على أرض الواقع- او خلوة إلكترونية، لقوله عليه الصلاة والسلام " ألا لا يخلوّن رجل بامرأة ،إلا كان ثالثهما الشيطان".
بل  أثبتت الوقائع بأن الخلوة الالكترونية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أشد وأنكى، حيث يمكن هناك للرجل أو المرأة أن يقولا أو يفعلا  أو يخططا ما يشاءان دون رقيب  أو حسيب. وكم من القصص والحوادث وقعت، وكم من محارم انتهكت، وصور أو فيديوهات مبتذلة انتشرت، نتيجة هذا التواصل الالكتروني المحرم، وبناء عليه فإن هذه العلاقة طالما كانت دون رباط شرعي فهي محرمة، وهما أجنبيان عن بعضهما شرعا وعرفاً، وحتى لو أجاز الاهل ذلك فهو حرام، إذ إن معرفة الاهل لا تحيل الحرام حلالاً أو مباحا، وعليهما أن يرتبطا بعقد شرعي أولاً ثم يتواصلا بما أحل الله كما يشاءان.

 

والله تعالى أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]