السؤال

رقم مرجعي: 330782 | المعاملات المالية المعاصرة | 19 أكتوبر، 2021

هل يجوز لمرأة مسنة أن تقسم أراضيها على أولادها (ذكورا و إناثا) بمساواة بينهم، علما أن هذه الأراضي هي بمثابة تركة في حالة موت الأم قبل تقسيمها؟ هي تقسيمها بشكل متساوي بين أولادها وهي حية صحيح شرعا، أم يجب عليها تقسيمها حسب طريقة تقسيم الميراث الشرعية "للذكر مثل حظ الأنثيين"؟

الإجابة

إن كان التوزيع على أساس الهبة من المالك لأولاده حال الحياة، فيجوز بشروط:

1- أن يكون المالك في حال الصحة، ولم يدخل في مرحلة مرض الموت.

2- وأن يكون عاقلًا مدركًا لما يفعل.

3- وأن لا يكون محجورًا لسفهٍ أو نحوه.

4- وأن يكون هناك عدلٌ في التوزيع؛ لئلا يوغر صدور ورثته بعضهم على بعض، إلا لمسوغ معقول يقتضي خص بعضهم بزيادة.

ومن العدل في التوزيع أن يكون ذلك على أساس المساواة بين الذكور والإناث، لأنها هبة لا توزيع مواريث.

5- أن يتم القبض من كل منهم لم تم وهبه له، وفي العقار يتم القبض بأن يُسجّل لكل منهم ما تم وهبه له. 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء