السؤال

رقم مرجعي: 410755 | الصلاة | 17 مارس، 2020

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمرأة صلت جماعة في المسجد ولكن في الركعة الأولى أدركت الإمام قبيل الركوع فكبرت تكببرة ألإحرام وقرأت دعاء الاستفتاح فركع الإمام فركعت معه ولم تقرأ الفاتحة فهل فهل كان عليها أن تعيد الركعة ألأولى بعد تسليم الإمام لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم { لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب وجزاكم الله خيرا

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة، وتجب في كل ركعة على قول جمهور أهل العلم، وتسقط عن المسبوق إن جاء الصلاة والإمام راكع، وقد اتفق جمهور العلماء على أن من لم يدرك الركوع مع الإمام لم يعتد بتلك الركعة، وخالف زفر صاحب أبي حنيفة في ذلك، فإنه قال: إذا أدرك المأموم الإمام في الاعتدال اعتد بتلك الركعة كما نقله عنه النووي في شرح المهذب، والصواب بلا شك قول عامة العلماء، وضابط ما يدرك به المأموم الركعة أن يدرك الركوع المجزئ قبل رفع الإمام، فيضع يديه على ركبتيه قبل رفع إمامه، وزاد بعض العلماء اعتبار الطمأنينة وضبطها فقهاء الحنابلة بقدر تسبيحة، وما دام الإمام قد رفع من الركوع قبل أن تركع معه فقد فاتتك تلك الركعة بلا شك ولزمك قضاؤها بعد انتهاء الصلاة، ولا يشرع لك الركوع بعد رفع الإمام، بل المشروع أن تتابعه على الحال التي أدركته عليها وهي الاعتدال.

وأما من قدم المسجد والإمام قائم فينظر إن كان يدرك دعاء الاستفتاح والفاتحة قرأهما، وإن كان الوقت ضيقا أتى بالفاتحة من غير قراءة دعاء الاستفتاح، فإن انشغل بالاستفتاح حتى ركع الإمام لم تحسب له ركعة.

فإنه لا يشرع للمسبوق أن يأتي بدعاء الاستفتاح إلا إذا وجد الإمام قائماً، وعلم أنه يتمكن من قراءة الفاتحة بعد الاستفتاح قبل أن يركع الإمام؛ وإلا فلا يأتي بدعاء الاستفتاح بل يقدم الفاتحة لأن دعاء الاستفتاح مستحب وقراءة الفاتحة واجبة، أما إذا وجد الإمام في الركوع أو بعد الرفع منه أو في السجود، فلا يقرأ دعاء الاستفتاح لأن هذه الأماكن لها أذكارها الخاصة بها، ودعاء الاستفتاح محله القيام قبل الفاتحة وبعد تكبيرة الإحرام وقد فات، قال النووي في المجموع: المسبوق إذا أدرك الإمام في غير القيام لا يأتي بدعاء الاستفتاح ,  وإن أدركه في القيام وعلم أنه يمكنه دعاء الاستفتاح والتعوذ والفاتحة أتى به... .وإن علم أنه لا يمكنه الجمع أو شك لم يأت بدعاء الاستفتاح.  انتهى. والواجب أن تأتي بركعة بدل الفائتة، فإن لم تفعل فعليك إعادة الصلاة. . والله أعلم.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]