السؤال

رقم مرجعي: 431671 | الحج والعمرة | 10 يونيو، 2018

هل يجوز شرعا الاستعانة بمن يتوسط لي عند من لديه صلاحية لتوفير فرصة لي للحج هذا العام مع العلم ان اسمي يدخل في قرعة الحج للمرة الثالثة ولم يتيسر أمري في كل مرة.مع العلم اني لن أدفع للوسيط أي مبلغ أو أي خدمة مقابل ذلك.

الإجابة

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جاء في فتوى سماحة المفتي العام حفظه الله :
بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه؛ فالأصل أن الحج فرض على المستطيع، لقوله تعالى: } وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا   { ] آل عمران: 97[، وبالنسبة لتيسير نيل الموافقة على أداء الحج من الجهات ذات العلاقة، فلا حرج على المرء أن يسعى للحصول على مصالحه المشروعة شريطة تجنب الحرام، أو ما يفضي إليه، فالرشوة لذلك حرام، وكذلك أخذ حق الآخرين حرام، إذ الناس سواسية، لا فرق بين أسود وأبيض، ولا فقير ولا غني، أمام نيل الحقوق وأداء الواجبات، والله تعالى أعلم. 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]