السؤال

رقم مرجعي: 432558 | مسائل متفرقة | 13 مايو، 2018

السلام عليكم زوجي استاذ وعنده سيارة باخد معه معلمات من مدينتنا لقرى مجاورة مكان تدريسهن... أغلبهن بديلات وانتهت مدة تدرسيهن... وبقيت فقط معلمة واحدة فهل بجوز شرعاً أن يأخذها معه صباحاً ويرجعها معه بالعودة؟؟ ولا يوجد أحد غيرها بالسيارة! بوركتم

الإجابة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد

فبالإشارة إلى نص السؤال أعلاه فإن تنقل المرأة داخل الوطن لا يعد سفرا يتطلب مرافقة المحرم ، جاء في قرار مجلس الإفتاء الأعلى رقم   2/68 "أما سفر المرأة بين المدن الفلسطينية وكذلك السفر إلى الأردن حيث المسافة قريبة لا تزيد على مسيرة يوم وليلة فلا بأس من سفرها دون محرم، إذا أمنت الفتنة أو التعرض لها بسوء، وكان سفرها بوسائل السفر العامة" و ذلك أن الأحاديث الصريحة دلت على تحريم سفر المرأة بلا محرم لمسافة تزيد عن سفر يوم وليلة، لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم إلا مع ذي محرم ). ( صحيح مسلم، كتاب الحج، باب سفر المرأة مع محرم إلى حج وغيره ) وقوله: ( لا يحل لامرأة مسلمة تسافر مسيرة ليلة إلا ومعها رجل ذو حرمة منها ). ( صحيح مسلم، كتاب الحج، باب سفر المرأة مع محرم إلى حج وغيره ). والمحرم هو من لا يجوز له زواجها على التأبيد بسبب قرابة أو مصاهرة أو رضاع. فالنهي عن سفر المرأة في هذه النصوص النبوية الشريفة دون محرم أو زوج واضح وصريح، خاصة في زمن مجال الفساد فيه متاح أكثر من ذي قبل .

كما أن تنقلها بين المدن والقرى في الشارع العام لا يعد خلوة غير شرعية يتطلب وجود محرم أو من يمنع الخلوة، وذلك لوجود المارين في الشارع ومشاهدة الركاب في داخل السيارة، وعليه لا مانع شرعا من تنقل المعلمة مع زوجك طالما تم الانضباط بأحكام الشرع الحنيف والله أعلم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء