السؤال

رقم مرجعي: 494960 | المعاملات المالية المعاصرة | 25 يوليو، 2021

كنت أعمل مع كفيل فى دولة خليجية وكان يأكل على الناس حقوقهم بطرق ملتوية حتى أنه أكل على احد المغتربين 9 مليون درهم بينما فى حالتى منع عنى رواتبي لاكثر من 8 أشهر وغيرى من الناس فقمت بأخذ حقى وهو راتبي المتفق عليه معه دون علمه من عهدتى فى الفندق وتركته بعد أن ربح من ورائى اكثر من نصف مليون درهم دون مكافأة حتى انى رفض دفع اى مبالغ لى حين استقلت من العمل معه لعدم دفع الرواتب .. مع العلم انى اخذت حقى فقط دون زيادة فهل على وزر ؟

الإجابة

لا حرج عليك في ذلك، ما دمت لم تأخذ أكثر من حقك. وهذه المسألة تُعرف عند الفقهاء بمسألة الظفر بالحق. ولا مانع من استئثار المحق بشيء من مال المدين دون علم المدين، على أساس اقتضاء حقه منه. لكن يُنصح يالحذر والحيطة وتخيّر ظروف آمنة للأخذ، وأن لا يُعرّضَ الدائن المحق نفسه لخطر الانكشاف فتتشوه سمعته، ويلحقه أذى باساءة الائتمان أو العقوبة بالحبس ونحو ذلك.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء