السؤال

رقم مرجعي: 523526 | الذبائح والصيد والأضحية والعقيقة | 8 أغسطس، 2020

فتوى عن ا لاضاحي : والسؤال هو: اتصلت بالقصاب الذي يبيع الاضاحي ويرسلها لاصحابها مذبوحة وحسب شروطها. هل شرطا ان يذكر اسم صاحبها عند الذبح ،يقول مثلا هذه عن فلان؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين:

الأصل في الأضحية أنها أخرجت كصدقة يقصد من ورائها التصدق بلحمها على المساكين. وخصت في يوم عيد النحر وأيام التشريق إحياءً للسُّنَّة، ولفضل تلك الأيام. وإذا كان كذلك فلا يلزم ذكر أسماء أصحابها عند ذبحها، ويجوز الاكتفاء بالنية لأن الأعمال بالنيات، مع أن ذكر الاسم هو الأولى .

وسُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: هل يشترط أن يذكر عند ذبح الأضحية أنها عن فلان؟

فأجاب: "إن ذكر أنها عن فلان فهو أفضل، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يقول: (اللهم هذا منك ولك، اللهم هذا عن محمد وآل محمد)، وإن لم يذكره كفت النية، ولكن الأفضل الذكر " انتهى. "مجموع فتاوى ابن عثيمين" (25 / 60).

وبناء على هذا؛ فإن كنت أخبرت الذابح بالمقصود بالأضحية قبل ذبحه، فالظاهر أنه نوى ما أخبرته به ووكلته بالقيام به، ولا يشترط أن يتلفظ بذلك. وأما إذا لم تخبره ولم يعلم به، فنيتك تكفي؛ لأنك أنبته في مجرد الذبح، لا في تعيين الأضحية؛ لأنك عينتها ، وأخرجتها بنفسك وهذا يكفي.

وقال النووي رحمه الله تعالى: "ولو وكله ، ونوى عند ذبح الوكيل : كفى ذلك ، ولا حاجة إلى نية الوكيل . بل لو لم يعلم الوكيل أنه مضح لم يضر" [المجموع] (8 / 406).

والله أعلم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء