السؤال

رقم مرجعي: 558252 | الصلاة | 11 مارس، 2019

هل يجوز الصلاه في البيت بالحذاء

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: 

فالصلاة بالحذاء في البيت  جائزة إذا كان الحذاء طاهراً، والدليل على ذلك ما جاء في الصحيحين عن أبى سلمة سعيد بن زيد قال: سألت أنساً: "أكان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي في نعليه؟. قال: نعم".  
ولا يشترط لذلك أن تكون الصلاة في الحقول والمزارع وخارج البيوت، لعموم الأحاديث الواردة في ذلك، بل في بعضها ذكر المسجد، كما روى أحمد، وأبو داود، من حديث أبى سعيد الخدري أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر فإن رأى في نعليه قذراً أو أذى فليمسحه وليصل فيهما".
وروى أبو داود من حديث أبي سعيد الخدري أنه قال: "بينما النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعها عن يساره، فلما رأى ذلك القوم ألقوا نعالهم، فلما قضى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلاته قال: ما حملكم على إلقاء نعالكم؟ قالوا: رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن جبريل عليه السلام أتاني فأخبرني أن فيها قذراً". 
أما في العصر الحاضر وبعد أن اصبحت المساجد مفروشة بالسجاد ، فإنه ينبغي لمن دخل المسجد أن يخلع حذاءه رعاية لنظافة الفرش، ومنعا لتأذي المصلين بما قد يصيب الفرش مما في أسفل الأحذية من قاذورات وإن كانت طاهرة.

والله أعلم. 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء