السؤال

رقم مرجعي: 558962 | قضايا طبية معاصرة | 3 نوفمبر، 2019

زوجتى تحمل حمل طبيعي وعندها الرغبه بأن تنجب توأم وتريد أن تعمل حقن مجهري للتوأم هل هذا حلال

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن تقنية الحقن المجري تتطلب بذل المال وكشف العورات المغلظة، والأصل في ذلك الحظر لأن كشف العورات محظور من المحظورات، ومحرم من المحرمات، وبذل المال من غير مقصد شرعي إتلاف له وهو أمر لا يجوز، والقاعدة الشرعية تقول:" الضرورات تبيح المحظورات " والضورة أو الحاجة الملحة التي تنزل منزلة الضرورة تبيح المحظور، نحو الرغبة في الإنجاب إذا تعذر الإنجاب بالحمل الطبيعي، أما الرغبة في الحصول على توأم فليست ضرورة ولا حاجة تبيح المحظور، وقد بحث مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين مسألة التلقيح الصناعي، وأصدر قراره رقم: 2/4 بتاريخ 13/6/1996م، ووضع ضوابط لإباحة التلقيح الصناعي، وهي:
1- أن يكون الحيوان المنوي من الزوج.
2- أن تكون البييضة من زوجته.
3- أن تشرف على العملية بالنسبة إلى المرأة التي تخضع لمثل هذا الأمر طبيبة مختصصة إن أمكن، وألا ينكشف من المرأة إلا بقدر الحاجة فقط.
4- أن يتم زرع اللقيحة في رحم الزوجة المأخوذ منها البييضة فقط.
5- أن تكون ثمة ضرورة طبية داعية لهذا الإجراء.
6- أن يتيقن من عدم استبدال الأنبوبة التي تحضن فيها بويضة ومني الزوجين بعد تلقيحها.
7- أن يكون ذلك حال قيام الزوجية، وأن يكون ذلك برضا الزوجين.

فمن شروط إباحة التلقيح الصناعي أو الحقن المجري أن يكون ثمة ضرورة طبية لهذا الإجراء، والحصول على توأم ليس ضرورة طبية، فلا يجوز الإقدام على العملية لحرمتها

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]