السؤال

رقم مرجعي: 572005 | مسائل متفرقة | 7 يونيو، 2020

للأسف كنت في لحظة غفله و غباء شديد مني و ارسلت صوره عاريه لبنت اجنبيه هل دا يعتبر زنا؟ انا ندمان ندم شديد و مكنتش عمري اتوقع اني اعمل كدا في حياتي لدرجة اني وصلت اني نفسي اقتل نفسي لأني مستحقرها استغفرت كتير بس مكسوف من ربنا و خايف ربنا ميغفرليش

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
لا شك بأن ما فعلته خطأ جسيم وذنب لا يستهان به ولكنه ليس زنا بالمعنى الحرفي بل هو من مقدماته، ولكن بما أنك تبدي ندماً شديدا وتستغفر الله تعالى، فهذا يدل على خير كثير فيك، وأنك مقبل على الله ترجو رضاه وتدعوه للعفو وقبول التوبة والغفران، لا ترهق نفسك كثيرا ولا تحقرها، لكن استمر بالاستغفار وداوم على التوبة، والله تعالى يقبل توبة المسيء ويصفح عن المخطئ، وذنوب أكبر بكثير من ذنبك يغفرها الله سبحانه برحمته ويسبغ على من اقترفها فيوض غفرانه.
المهم هو الاستمرار في التوبة والدوام عليها والبعد عن الشبهات  والمحرمات ما استطعت إلى ذلك سبيلا.
وتذكر دائما قول الله سبحانه ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء