السؤال

رقم مرجعي: 575589 | المعاملات المالية المعاصرة | 10 يوليو، 2018

السلام عليكم انا اريد ان اعمل مع شركة بحيث اقوم بعمل تصاميم على الفوتوشوب .. عندنا اقوم بالتصميم انظر الي تصاميم اخرى و اقوم بعمل تصميم مشابه لها او مثلها بالزبط ثم اعطيه للشركة هل هذا حرام ؟ و ايضا عندما استخدم ملحقات يتم توفيرها على مواقع على الانترنت في تصميماتي ، بحيث ان هناك اشخاص يقومون برفعها و اقوم باستعمالها في تصميماتي هل هذا حرام ؟ وايضا عندنا استعمل التصميم كما هو (كما وضعه المصمم على الموقع ) بحيث اقوم فقط بازالة الخلفية هل يعتبر المال المجني من تلك الحالات حرام؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فلقد حرمت الشريعة الإسلامية الاعتداء على أموال الآخرين أو اغتصابها أو التعرض لممتلكات الناس ومنجزاتهم، وأقرت مبدأ التعويض أو الضمان على المخالفين ومحاسبتهم ليستمر العطاء والإنجاز بأمن وأمان، ما دام المال أو الإنجاز المقوم مباحاً، سواء كان عينياً أم فكرياً، وهذا ما أجمع عليه الفقهاء القدامى، وكان لهم السبق في حماية الإنتاج العلمي قبل حدوثه، وهو رأي العلماء المحدثين. 

و إن تصميم الصور باستخدام تقنيات حديثة وبرامج متطورة أمر جائز شرعا ؛ لأن الأصل في الأشياء الإباحة، ولكن ينبغي للجواز مجموعة من الضوابط الشرعية:

أولا: أن لا تحتوي التصاميم على صور محرمة.

ثانيا: أن لا تكون التصاميم خاصة بعلامة تجارية أو شخص ابتكرها وقيدها باسمه أو جعلها حقا له، فإن استخدامها عندئذ يعد من السرقة وأكل أموال الناس بالباطل، قال تعالى:(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا )) {سورة النساء، الآية 29 } جاء في قرار مجلس الإفتاء الأعلى رقم 1/122 نقلا عن قرار مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في الكويت سنة 1988:(( الاسم التجاري والعنوان التجاري والعلامة التجارية وحق التأليف والاختراع والابتكار هي حقوق خاصة لأصحابها، أصبح لها في العرف المعاصر قيمة مالية معتبرة لتمول الناس بها وهذه الحقوق يعتد بها شرعا فلا يجوز الاعتداء عليها))

ثالثا: ألا تحتوي على كلمات أو عبارات مخالفة للشرع.

فإذا التزمت بهذه الضوابط فإن عملك مباح وأجرتك حلال ، وإلا فإنك تكون حصلت على مال محرم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء