السؤال

رقم مرجعي: 578987 | قضايا طبية معاصرة |

السلام عليكم انا طالبة علاج طبيعي في كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح التخصص جديد في الجامعة وقد تقرر علينا لبس ما يسمى السكراب الطبي SCRUB (يمكنكم رؤيته بالبحث في جوجل بكتابة لباس السكراب الطبي)، هذا اللباس يتكون من بلوزة وبنطلون فضفاضين واسعين يسهلو الحركة على المعالج يكون حده لنصف الفخد او يمكن تطويله للركبة لكن لا يمكن تطويلة اكثر من الركبة لانه يعيق المعالج من الحركة مع المريض حيث هناك حركات يقوم بها المعالج تحتاج لحركة واسعة منه لذلك يمنع في بروتوكول القسم لبس فوقه المريول الابيض (الابكوت).... ما حكم هذا اللباس؟وهل تجازى البنت على هذا اللباس الاضطراري في فترة التدريب او في المختبرات؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وبعد:

فقد فرض الله تبارك وتعالى الحجاب على الفتاة المسلمة حفاظاً على عفتها وصوناً لكرامتها، قال تعالى: (﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا﴾ [الأحزاب: 59]. وقد وضع الشرع للباس المرأة ضوابط  يجب عليها الالتزام بها، وعدم مخالفتها وأهمها:
1- أن يستر بدنها جميعه ما عدا الوجه والكفين.
2- ألا يكون زينةً في نفسه، ملفتاً للنظر.
3- ألا يصفّ ولا يشف، بمعنى أن يكون سميكاً فضفاضاً، ولا يظهر تفاصيل جسم المرأة.

أما بالنسبة للباس الذي تسأل عنه الطالبة، وهو لباس السكراب (SCRUB ) المخصص للأطباء في المستشفيات، عند القيام بأعمال معينة، أو الدوام في أقسام محددة في المستشفى، والهدف منه تسهيل الحركة، وهو لباس يتكون من بلوزة وبنطلون فضفاضين واسعين، فليس فيه أي محظور شرعي ما دام واسعاً فضفاضاً. وهنا ننصح الطبيبة المسلمة بأن تشرف بنفسها على تفصيل لباسها بحيث تراعي في البنطال أن يكون واسعاً، وفي البلوزة أن تكون واسعة سميكة وتصل إلى الركبة.

والله تعالى أعلى وأعلم. 
 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء