السؤال

رقم مرجعي: 630173 | الصلاة | 28 إبريل، 2019

ابتلي شبابنا اليوم بالعمل عند المحتل في المطاعم والفنادق وهي تبيع الخمور غالباً . كيف للمسلم أن يصلي في هذه الأماكن التي يعملون بها والتي يمنعون من مغادرتها؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن واله وبعد:
العمل في المطاعم والبارات التي تقدم الخمور والأطعمة المحرمة كالخنزير وما شابه، حرام من حيث المبدأ ، سواء كانت تتبع هذا المطاعم لمسلم أو غير مسلم، ولا يباح العمل بها إلا في حالات الضرورة القصوى كأن يبحث الشخص عن عمل فترة طويلة ولا يجده وأن يكون في حاجة ماسة جدا للمال، بحيث إذا لم يحصل عليه ترتب على ذلك تعرضه أو أحد من أهله لخطر شديد في النفس أو العِرض أو المال، فيباح له العمل مؤقتاً شريطة أن يبتعد ما أمكن عن مباشرة تقديم المحرمات أو إعدادها، وأن يجتهد خلال عمله بالبحث عن عمل آخر مباح، فإذا وجده ترك هذا العمل المحرم والتحق بالعمل الجديد المباح حتى لو كان أقل في مردوده المادي ولكنه يكفيه.

وأما من حيث الصلاة فلا يشترط أن يؤديها داخل هذا المكان الذي يبيع المحرمات وليبحث عن مكان آخر إن أمكن، فإن لم يمكنه ذلك، اتخذ زاوية بعيدة من زواياه أو بجانبه وصلى.
والله تعالى أعلم   

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء