السؤال

رقم مرجعي: 690658 | الصلاة | 30 يناير، 2021

السلام عليكم انا قرأت مرة ان الرسول عليه افضل صلاة وسلام قال: "إنه لوقتها لولا أن شق على أمتي" لذلك احب تأخير صلاة العشاء من دون اي عذر, لا اكون مشغولة ولا اعمل شيء ما... ولكن اراعي الا ان اخرج عن وقتها ابدا... اصليها بعد ساعتين من موعد الاذان مثلاً. هل هذا حرام ام جائز ؟؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن للعلماء في آخر وقت لصلاة العشاء قولين؛ الأول أن وقتها يمتد إلى نصف الليل اختيارا وإلى وقت الفجر اضطرارا أي لمن اضطر لأدائها في ذلك الوقت كصبي بلغ أو حائض طهرت، وقد استدل أصحاب هذا القول بما رواه الإمام مسلم في صحيحه (612) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( فَإِذَا صَلَّيْتُمْ الْعِشَاءَ فَإِنَّهُ وَقْتٌ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ ) .وفي لفظ : ( وَوَقْتُ صَلَاةِ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ الْأَوْسَطِ ) .قال النووي: " مَعْنَاهُ : وَقْت لِأَدَائِهَا اِخْتِيَارًا ". انتهى "شرح صحيح مسلم "(5/111) . وذهب بعض أهل العلم إلى أن وقت العشاء ينتهي عند منتصف الليل و تكون بعده قضاء و هو قول قوي والأخذ به أحوط وذلك بعدم تأخير صلاة العشاء عن نصف الليل، فصلاة العشاء بعد ساعتين من الأذان أو دخول الوقت يقع ضمن الوقت المشروع باتفاق العلماء، والله أعلم..

 

و الله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء