السؤال

رقم مرجعي: 727328 | المعاملات المالية المعاصرة | 13 مايو، 2018

أعمل في مجال التجارة وأبيع نقدا وبالتقسيط لأجل وأخبر المشتري بزيادة الثمن بحيث لو بعت حال بألف يكون تقسيط 1200 وحال التزمت بالتسديد ضمن الموعد المضروب اعيد المائتين فأين الربا في ذلك وشكرا

الإجابة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد :

فإن ألله جل شأنه أحل البيع فقال : " وأحل الله البيع" من الآية 275 من سورة البقرة ، ويجوز البيع من تعجيل الثمن ومع تأجيله باتفاق العلماء، ويجوز تأجيله على قسط واحد أو على أقساط، وقد اختلف العلماء في حكم زيادة الثمن عند تأجيله لكن أغلبهم يقول بالإباحة، وهو الصحيح من أقوال العلماء.

وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه نهى عن بيعتين في بيعة. رواه مالك والترمذي وصححه الألباني. وفي رواية: من باع بيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا. رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي. وعليه فإن بيعك هذا يدخل في حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذى نهى فيه عن بيعتين في بيعة والواجب عليك أن تحدد طريق دفع الثمن مع المشتري ثم إن بدا لك مستقبلا أن تخفض له في الثمن أو تضع عنه شيئا جاز والله تعالى أعلم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء