السؤال

رقم مرجعي: 738351 | المعاملات المالية المعاصرة |

ما حكم عقد التورق المصرفي؟

الإجابة

يعرف التورق المصرفي على أنه قيام المصرف بمعاملة متعارف عليها يتم فيها ترتيب بيع سلعة للعميل طالب النقد بثمن آجل مرتفع، ويلتزم المصرف -بالشرط أوبالعرف- بأن ينوب

عن العميل في بيع هذه السلعة لمشتر آخر بثمن حاضر أقل –غالباً-، وتسليم ثمنها للعميل طالب النقد. وقد حرم هذه المعاملة مجمع الفقه الإسلامي لأن المعاملة صورية تهدف لمنح

تمويل نقدي بزيادة من البنك للعميل، وكونها شبيهة ببيع العينة الممنوع شرعاً

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء