السؤال

رقم مرجعي: 761124 | مسائل متفرقة |

ما حكم استخدام الصحف والمجلات في التنظيف؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجميعن وبعد،
فإن المطبوعات من الصحف والمجلات غالباً ما تحتوي على آيات أو بعض آيات من القرآن الكريم أو الأحاديث الشريفة أو أسماء الأنبياء والمرسلين.
فوجب التحوط في استعمالها صيانة لما تحويه من الاهانة والابتذال لذلك فالأوجه عدم جواز استخدامها في تنظيف البيوت أو المحلات أو السيارات أو ملفات للأطعمة والأشربة أو القائها على الأرض أو في سلات المهملات والقمامة. بل تتلف بإحراقها أو بغسل الكتابة عنها أو دفنها ويكره تمزيقها، وفي اسنى المطالب للرملي الشافعي: وقال الحليمي لا يجوز تمزيق الورقة التي فيها اسم الله تعالى أو اسم رسوله لما في ذلك من ازدراء المكتوب.

وجه عدم الجواز تنزيه اسم الله وأي اسم من أسمائه الحسنى عن الامتهان وانزاله الاحترام اللائق بذاته العلية.
ولا يحل القعود على سجاد أو مصلى كتب عليها الملك لله لاخلاله بالتعظيم المأمور به. كما جاء في رد المختار 6/364 والفتاوى الكبرى لابن حجر الهيثمي 1/263 والمدخل لابن الحاج المالكي 1/43 .
أما إذا خلت الصحف والمجلات من لفظ الجلاله أو اسم أحد انبياء الله. فلا مانع عندئذ من استعمالها في التنظيف.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء