السؤال

رقم مرجعي: 773407 | القرآن والتفسير | 6 أغسطس، 2018

سلام عليكم ، عندي استفسار بعد ازنكم ، بالنسبة لقراءة القرآن ، ازا كنت بدي اقرأ لساعات بس وأنا جالسة بحس بتعب أو كسل سريعاً شو حكم قراءة القرآن وأنا واقفة و أمشي بالغرفة ؟ لانه متعودة عالمشي وأنا بدرس وبحس بنشاط وتركيز أكتر بالمشي ..

الإجابة

قال تعالى: ((فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ))  [(103) سورة النساء]. وقال: ((الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ)) [(191) سورة آل عمران].، وذكر الله تعالى يشمل قراءة القرآن الكريم ويشمل أنواع الذكر من التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير. فالمسلم له أن يقرأ القرآن قائماً وماشياً وقاعداً ومضطجعاً كل هذا لا حرج فيه. والأمر في ذلك واسع لا يجوز التضييق فيه.

ولكن الأفضل هو قراءة القرآن على أفضل حال، وهو الجلوس مستقبلاً القبلة. 
قال النووي في المجموع: "يستحب أن يستقبل القبلة، ويجلس متخشعاً بسكينة ووقار، ولو قرأ قائماً أو مضطجعاً أو ماشياً أو على فراشه، جاز"

والله تعالى أعلى وأعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]