السؤال

رقم مرجعي: 847989 | العقيدة | 27 يوليو، 2019

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعاني من الوسواس يخطر ببالي أمور تافهة وبسيطة مثلا اثناء الوضوء تنزل بعض الشعر على وجهي وانا اغسل وجهي فأقول في نفسي "لو كان حكم الله في هذه المسألة انتقاض الوضوء لكان الله تافها او حقيرا او ظالما".. واقول يعني اكمل الكلام في نفسي "هكذا نظرتي لكن لو كان فعلا الحكم ينقض الوضوء مستحيل أن أرى الله هكذا كما ذكرت سابقا انا اؤمن بأن جميع أحكام الله منزهة عن التفاهة والظلم وغيره....." لا اقصد شتم الله معاذ الله لاني غالبا اكون متأكدة من الحكم الشرعي للمسألة ولكن أخاف ان هذا الكلام فيه كفر والله تعبت أتفه الامور والمسائل اقول هكذا في نفسي اعيد الوضوء والصلاة و اخاف من الكفر هل هذا الكلام كفر؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
الاصل في علاقة المسلم بربه التعظيم، فنعظّمه علنا ونعطمه سرا، أمام الناس وبين أنفسنا، ويجب أن نستبعد كل لفظ  يمكن أن يسيء إلى جلاله سبحانه حتى في تفكيرنا، وأن نستغفر الله تعالى من كل كلمة مسيئة تخطر ببالنا عنه سبحانه... كان يمكنك القول سبحان الله ما أعظمه كيف خفف عنا، ماذا لو كان كذا يفسد الوضوء وكذا يفسد الصلاة وكذا يفسد الصيام...ثم تستذكرين رحمة الله سبحانه بأن خفف عنا ولم يجعل هذه الامور التي تخطر ببالك من المفسدات للعبادات.
استغفر الله تعالى وعظّمه في نفسك واستذكر نعمته عليك وعلينا في كل ما يخطر ببالك.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]