السؤال

رقم مرجعي: 860722 | مسائل متفرقة | 7 إبريل، 2019

هل يحل للمرأة رفع صوتها مثلا في الجامعة تكون الصديقات يجلسن مع بعضهن ويضحكن بصوت مرتفع جدا لدرجة ان الجميع ينظر لهم

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
ما يميز المسلم عن غيره، هو تحليه بالأدب في أقواله وأفعاله وتصرفاته، بصرف النظر عن أماكن تواجده، فإن تكلم لم يرفع صوته لغير حاجة، وإن ضحك كان صوته خفيضاً غير لافت للنظر، وهذا أدب قرآني تجلى بوضوح في وصايا الرجل الصالح لقمان لابنه، حيث قال ((واغضض من صوتك إن أنكر الاصوات لصوت الحمير) لاحظ التشبيه المنفر لمن يرفعون أصواتهم لغير حاجة، وقد تعارف الناس منذ القدم بأن رفع الصوت لغير حاجة رعونة وإيذاء للسامع، هذا الحال بالنسبة للرجال وهم عادةً من يملأون المجالس العامة والخاصة صخباً وكلاما، فكيف بالنسبة للنساء وهن المطلوب منهن بطبيعتهن أن يكنَّ أكثر خجلاً وحياءً وغضاً للأصوات والضحكات؟! لا شك بأن رفع الصوت والضحك منهن سيكون أكثر سوءاً وأشد قبحا.
زينة المرأة حياؤها واحتشامها بالصوت والضحك علامة تدل على مدى أدبها وحسن خلقها، ورفع الصوت يشير إلى خفة الفتاة ورعونتها، وهو ما لا يليق بالفتاة المسلمة بحال من الأحوال.

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء