السؤال

رقم مرجعي: 871754 | المعاملات المالية المعاصرة | 18 مارس، 2020

السلام عليكم تاجر باع سيارة الى شخص ما بسعر ١٠٠ الف شيكل بشكل نقدي وشيكات مؤجلة المشتري دفع المبلغ النقدي بعملة الدينار وحرر الشيكات أيضا بعملة الدينار جميع المبلغ النقدي والشيكات المؤجلة تم احتسابها على سعر الصرف في وقته السؤال في حال تغير سعر الصرف قبل موعد استحقاق الشيكات هل البائع في حال ارتفع سعر صرف الدينار ملزم شرعا بدفع فارق العملة في الارتفاع او هل في حال انخفضت قيمة الصرف هل يحق له ان يطلب من المشتري ان يدفع قيمة الفرق أم ان التقييم للعملة في وقت العملية التجارية هي الملزمة بغض النظر عن تحولات العملة مع التأكيد ان عملية البيع تمت بالشيكل والدفع كان بالدينار بوركتم

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن البيع إن تم بعملة الشيقل وتم دفع الثمن بعملة الدينار فلا إشكال في المبلغ المدفوع نقدا، وإنما الإشكال في ربط الدين المتبقي بسعر الدينار، وفي هذه الحالة يراعى سعر الصرف عند حلول كل شيك وتحسب قيمته بالشيكل ويراعي مقدار ما يسد من الدفعة والزائد يرجع للمشتري والناقص يسدد منه، حتى تأتي على جميع الشيكات، وهناك حل آخر وهذا يمكن اتباعه مستقبلا، وهو أن يتم تحديد سعر السيارة عند البيع بالدينار الأردني وتكون الدفعات بالدينار. وهذا ما نص عليه قرار مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين رقم68/3 وهو أن يسد الدين بنفس العملة التي في الذمة وإذا سد بعملة أخرى فيراعى فيها سعر الصرف يوم السداد.

والله أعلم.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]