السؤال

رقم مرجعي: 874961 | الطهارة | 8 إبريل، 2019

كم مرة يمكننا الوضوء بوجود المناكير ، بحال تم وضع المناكير ونحن على وضوء

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن من شروط صحة الوضوء وصول الماء للأعضاء التي أمر الله بغسلها ومسحها، فقال:(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ )) ( سورة المائدة الآية: 6) و أظفار اليدين و القدمين مما يجب غسله في الوضوء، ومما لا يجوز أن يكون بينه وبين وصول الماء إليه حائل، والمناكير تشكل طبقة بلاستيكية عازلة تمنع بلوغ الماء للأظفار، فلا يصح الوضوء مع وجوده باتفاق العلماء، و لا يقاس على الجبيرة؛ لأنها أبيح المسح عليها لضرورة العلاج، ولا تقاس على الخف والجورب الذي أبيح المسح عليه بالدليل؛ للحاجة إليه و ترخيصا للمسلمين، بينما تستخدم المناكير للزينة وهو أمر تكميلي لا يخفف في الفرض لأجله، وعليه فإن الوضوء فوق المناكير باطل ولا يصح الوضوء فوقها مطلقا، والله أعلم.

 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء