السؤال

رقم مرجعي: 885123 | الصلاة | 3 إبريل، 2019

هل يجوز الصلاة او الوضوء بشكل معتاد دون اغتسال بعد ممارسة العادة السرية ؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: 

مما لا شك فيه أن العادة السرية لها اضرار بدنية ونفسية على الإنسان،  وهذا ما قرره الاطباء والمختصون، فكثير من الرجال يصاب بالضعف الجنسي بسبب هذه العادة ويظهر ذلك جلياً عند الزواج، بل إن الكثير ممن اعتادوا ذلك لم يفلحوا في الزواج، فوقع الطلاق. وقد ارشد النبي صلى الله عليه وسلم الشباب الذين لا يستطيعون الزواج إلى الصوم فقال: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".
[رواه البخاري ومسلم].

قال الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله: "وما كان مضراً طبياً فهو محظور شرعاً وهذا محل اتفاق بين الفقهاء". فجمهور الفقهاء يرون تحريم الاستمناء باليد، وأجازها بعض الفقهاء في حالات استثنائية منها : أن يخشى الشخص من الوقوع في الزنا ان لم يفعلها، وألا يكون قصده تحصيل اللذة بل ينوي كسر شدة الشبق الواقع فيه.
أما فيما يتعلق بالسؤال عن الوضوء والصلاة بعد ممارسة العادة السرية دون الاغتسال: فقد ذهب عامة الفقهاء إلى أن من موجبات الغسل خروج المني من مخرجه من الذكر أو الأنثى دفقًا بلذة، فإذا حصل من العادة السرية خروج المني بلذة فإنه يجب الغسل، ولا يجزئ الوضوء، فإذا صلى بوضوء دون اغتسال فصلاته غير صحيحة، ويلزمه إعادتها.

والله اعلم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]