السؤال

رقم مرجعي: 888318 | الصلاة | 4 فبراير، 2020

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تم شبكة قرى محافظة قلقيلية مع الأذان الموحد في رام الله. لوجود بعض المشاكل في آذان مدينة قلقيلية علما أن أذان البلد يؤذن قبل أذان المدنية حالياً. تم الاستفسار مع الجهات المختصة فذكروا أن أذان قلقيلية هو الذي يتأخر وأن الأذان الموحد الذي يخرج من رام الله يصعد إلى القمر الصناعي ثم يعود إلى البلد ليراعي فارق التوقيت وهو بحسب قولهم 35 ثانية . الاستفسار : هل حقيقية الأذان الموحد في رام الله يراعي فارق التوقيت؟ هل يجوز في رمضان الافطار مع أذان رام الله؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن رفع الأذان الموحد له منافع وفوائد أبرزها منع تشويش المؤذنين، وهو مشروع طالما يتوافق مع التوقيت، وقد سئل سماحة الشيخ محمد أحمد حسين حفظه الله المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية عن ذلك:

ما حكم الأذان عن طريق تشغيل المسجل أو المذياع، أو ما يسمى بالأذان الموحد؟  

فأجاب: ((الأصل أن الأذان شعيرة من شعائر الإسلام السامية يخرج من فم المسلم فيدوي في الآفاق، ليُعلم المسلمين في كل مكان أن وقت الصلاة قد حان، فيتركون أعمالهم ومشاغلهم ونومهم، ويتوجهون إلى بيوت الله لطهارة نفوسهم وابتغاء الأجر والثواب من الخالق عز وجل، والأذان المُسَجل أو الأذان المُوَحد هو من الأمور المستجدة التي لم يتطرق إليها الفقهاء السابقون، وقد اختلف علماء العصر في هذه المسألة على أقوال:

القول الأول: أنه لا يجوز إلا بمؤذن حي ومباشرةً، وهو رأي بعض فقهاء العصر.

القول الثاني: أنه يجوز في المدن الصغيرة التي لا يُتصور فارق زمني بين أركانها، أما المدن الكبيرة مثل القاهرة فإن الأذان الموحد فيها يجعل غرب المدينة يفطر قبل الوقت الرسمي للأذان بثلاث دقائق، وهذا يفسد الصلاة والصيام.

القول الثالث: أنه يجوز في غير المساجد كالمؤسسات العامة والمستشفيات والجامعات أو الخاصة كالشركات وغيرها.

القول الرابع: أنه يجوز مطلقاً؛ لأن الأذان سنة، والمقصود منه الإعلام بدخول الوقت، فلا يشترط أن يكون بالصوت الطبيعي، وإن كان هو الأفضل.

وقد قال الإمام السرخسي: "فإن صلى رجل في بيته، واكتفى بأذان الناس وإقامتهم، أجزأه" [المبسوط: 1/132]، وروي عن ابن مسعود، رضي الله عنه: "أنه حين صلى بعلقمة والأسود بغير أذان ولا إقامة، حيث قال: أذان الحي يكفينا" [نصب الراية: 1/235]، وصرح الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية المصرية، أن الفقهاء الأربعة اتفقوا على أنه يجوز أن يكون الأذان واحداً في البلدة، وأنه يكفيها الأذان الواحد؛ لأن الأصل في الأذان الإعلام.
والذي نميل إليه أن توحيد الأذان هو من الأمور التنظيمية الجمالية، وهو يجاري متطلبات العصر، ويحول دون تشويش أصوات المؤذنين بعضهم على بعض، خصوصاً بعد ظهور مكبرات الصوت، والأذان على الراجح أنه سنة مؤكدة على الرجال، ولكن إقامة الصلاة فإن الراجح أنها تحتاج إلى شخص حي لإقامتها، وعليه؛ فلا مانع من رفع الأذان الموحد بشرط مراعاة فروق التوقيت، وأن يكون حياً على الهواء، وليس من المسجل، وهو ما أفتى به مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين في قراره رقم 3/11، والله تعالى أعلم. ))

      وبعد الرجوع لمديرية أوقاف قلقيلية تبين أن لقلقيلية أذانا موحدا خاصا، وأن بعض القرى النائية يتعذر شبك أجهزتها مع النظام، ولذلك تم شبكها في أذان رام الله، على أن تراعي تلك القرى الفارق في أذاني الفجر والمغرب في رمضان، وأنصح المواطنين بمراعاة توقيت الصلوات من خلال متابعة التقويم الدهري الخاص بالمسجد الأقصى وما حوله في فلسطين والله الموفق وهو الهادي إلى سواء السبيل.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

 


 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]