السؤال

رقم مرجعي: 929784 | قضايا طبية معاصرة |

ما هي الضوابط الشرعية لكشف عورات المرضى أمام الطواقم الطبية؟

الإجابة

فإن الأصل في الشرع عدم جواز كشف العورات لكلا الجنسين، فلا يحل كشف عورة المرأة للرجل ولا عورة الرجل للمرأة، كما لا يحل كشف عورة المرأة للمرأة ولا عورة الرجل للرجل.
-وسند ذلك قوله تعالى: قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون. وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن (30 ،31، النور)
- وقوله صلى الله عليه وسلم لا ينظر الرجل الى عورة الرجل ولا المرأة الى عورة المرأة ولا يقضي الرجل الى الرجل في ثوب واحد ولا تفضي المرأة الى المرأة في الثوب الواحد (أخرجه مسلم).
- وعن معاوية من حيدة قلت يا رسول الله –صلى الله عليه وسلم- عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال: احفظ عورتك الا من زوجتك أو ما ملكت يمينك، فقال الرجل يكون مع الرجل قال: أن استطعت أن لا يراها أحد فافعل، قلت: والرجل يكون خالياً، قال: فالله أحق أن يستحيا منه(أخرجه الترمذي بسند حسن).
ويشترط في علاج النساء ما يلي:
1- أن يكون المعالج طبيبة مسلمة فإن لم يجد فطبيبة غير مسلمة، وأن لم يتوفر فطبيب مسلم ثقة.
2- ان لا يدخل مع الطبيب غيره من الطواقم الطبية الا بقدر الحاجة، فلا يشارك معه في العلاج الى ما دعت الضرورة لمشاركته- وإلا حرم.
3- أن ينظر الى عورة المريضة بمقدار الحاجة لأن النظر إليها إنما جاز للضرورة والضرورة تقدر بقدرها. فلا يكشف عن الذراع أو الساق الى بمقدار حاجة العلاج ، وما زاد حرم.
4- أن يتم المعالجة بوجود محرم مع المرأة لقوله صلى الله عليه وسلم لا يخلو رجل بالمرأة الا ومعها ذو محرم. (أخرجه مسلم)
5- أن يكتم الطبيب المعالج ما يرى من أسرار المرضى.
6- توصي المسؤولين في وزارة الصحة تنظيم لائحات تحفظ عورات المسلمين ولا تهتك سترهم. وتعاقب كل من يتعدى عليها.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء