سؤال

رقم مرجعي: 264680 | مسائل متفرقة | 8 مارس، 2020

ما حكم ارسال المرأة صورتها لصديقاتها في مواقع التواصل الاجتماعي؟

ماحكم ارسال المرأة صورتها في التواصل الاجتماعي مع صديقاتها

إجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
من حيث المبدأ أن ترسل سيدة او فتاة صورتها لصديقتها أمر لا حرج فيه من الناحية الشرعية فكثيرا ما يتبادل الناس الصور مع بعضهم للذكرى أو في بعض المناسبات، لكن مع تقدم التكنولوجيا أولاً  وفساد الذمم عند الكثيرين ثانيا، وما وقع من حوادث دفعت فيها بعض النساء والفتيات وعائلاتهن أثماناً باهظة جدا، بدءا بتشويه سمعتها او تدمير أسرتها وأحياناً بفقدان حياتها، نتيجة وقوع هذه الصور بأيدي بعض العابثين وغير المؤتمنين ممن تلاعبوا بها وغيروا في وضعيتها وتركيبتها- من خلال برامج خاصة-  بحيث تظهر في حالة مبتذلة او شائنة بينما هي في أصلها صورة بريئة لا شيء فيها...نتيجة هذا كله وخوفا من وقوع الصور بأيدي من يسيئون او يستغلون من خلال اختراق أجهزة الاتصال او مواقع التواصل التي تحتفظ الفتيات بصورها  وصور صديقاتها عليها، خاصة منها تلك الصور الخاصة والتي تكون فيها بغير حجاب او في حالة من التزين.
بناء على كل ما سبق فإننا نرى عدم إرسال الصور خاصة الكترونيا بين الفتيات والاحتفاظ بصورهن بعيدا عن الاجهزة الذكية ومواقع التواصل وأن تضمن ان تكون صورتها مع صديقة مأمونة تحافظ عليها، وفي كل الحالات أن  تكون الصورة لائقة ومحترمة وليس فيها ما يشين او يعيب. 

والله أعلم

لديك سؤال؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

السلام عليكم ماحكم بيع الرسومات المباحه شرعا على موقع لبيع الصور يسمح ببيع الصور المحرمه وغير المحرمه وما حكم توجيه الناس من مواقع التواصل الاجتماعي الى الصفحه التي تحتوي احد رسوماتي في الموقع علما ان الموقع قد يعرض للمتصفح صورا اخرى مشابهه لاناس اخرين قد تحتوي على مخالفات شرعيه؟ وهل هنالك اشكال في البيع في هذا الموقع اذا كان يعلن ويروج لنفسه بشكل مستقل بطرق فيها مخالفات شرعيه كاستعمال صور محرمه في اعلاناته لجعل الناس تشتري الصور منه علما ان الصور الموضوعه هي لبائعين مختلفين؟ وعلى نفس المبدا ما حكم بيع تلك الرسومات على موقع يطبعها على تيشرتات ومنتجات اخرى بحيث ان في الموقع بعض التيشرتات التي تظهر رجل وفتاة بجانب بعض يرتدون التيشرت ولكن هناك منتجات اخرى تظهر رجلا فقط واخرى لا يظهر فيها احد كالوسائد مثلا فهل يجوز بيع الرسومات على ذلك الموقع فقط على المنتجات التي تحوي صورة رجل او التي لا تحوي صورة اي شخص مع تجنب اختيار بيعها على المنتجات التي تعرض مع صور النساء؟ وهل يجوز ترويج الصفحات التي تحوي هذه المنتجات التي اخترتها في مواقع التواصل الاجتماعي علما ان الموقع قد يعرض لمن يدخل صفحات منتجاتي منتجات لاخرين تحوي صور النساء في نفس الصفحه التي يوجد بها منتجي او انه يعرض لهم نفس منتجي الذي بدون صور نساء لكن لاخرين رسموا عليه صور مخالفه كذوات ارواح وما الى ذلك بالاضافه لذلك فالموقع يروج لنفسه بطرق غير شرعيه لجلب الزبائن والمتصفحين اليه وبدخولهم للموقع وبحثهم بين المنتجات قد يرون منتجي ويشتروه من غير ان اعلن انا عنه لان الموقع نفسه يعلن ويحضر الزبائن بطرق مختلفه ولكن لا يعلن بالضروره لتصاميمي الموجوده فيه فهل يجوز لي ان اختار بيع رسوماتي في ذلك الموقع على المنتجات التي لا تحوي صور النساء عند عرضها والاستفاده من كم المتصفحين الذين يجلبهم الموقع باعلاناته اليه؟ اعتقد ان حالة كلا الموقعين المذكورين تشبه موقع امازون اذا اني اعرض ما هو مباح على هذه المواقع واروج لما اعرضه عليها لكنهم بدورهم قد يعرضون في نفس الصفحه ما هو غير مباح, واعتقد ان الامر اشبه بفتح دكان يبيع المباح بجانب دكان يبيع الحرام وبدعوة الناس لدكاني قد يرون ويشترون المحرم من الدكان المجاور وشكرا لكم

أوقات الصلاة

التوقيت المحلي GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء