سؤال

رقم مرجعي: 535547 | العلاقة مع غير المسلمين | 21 إبريل، 2018

حكم السرقة من العدو المحتل للأرض.

ما هو حكم اخذ شيء من يهودي مغتصب دون علمه ولا تربطني فيه علاقه عمل او غيرها؟ وشكرا

إجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
من نافلة القول إنّ العلاقة مع محتل الأرض ومغتصبها هي علاقة عداء وحرب وتنافر، ولكن حتى في حالة العداء هناك اخلاقيات تحكم علاقة المسلم مع العدو، وخاصة فيما يتعلق بالجانب الذي يعبر عن شخصية الانسان المسلم، ولعل السرقة من المحتل سواء خلسة أو بدخول بيته او السرقة من محله أو سيارته أو...الخ، لا يعبر بحال من الاحوال عن أخلاق المسلم بل ويسيء للفاعل خاصة وللمسلمين عامة، ويعوّد هذا الشخص على امتهان السرقة والبحث عن الكسب السريع مما يقوده إلى التعود على السرقة من غير العدو أيضا طمعا وراء المال. وقد عرف الناس العديد من هذه النماذج التي بدأت بسرقة العدو أولاً ثم سرعان ما تحولت إلى سرقة الجار والقريب وابن البلد!!
وأما إذا كانت هذا السرقة ستحدث نكاية في العدو، وتعود بالنفع على أبناء الوطن -أي انها سرقة ولكن ليس لأجل السرقة أو الكسب الشخصي-  فلا بأس بها حينئذ، لانها ابتعدت عن الجانب الشخصي وتحولت إلى فعل يفيد المجموع.
والله تعالى أعلم

 

لديك سؤال؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

التوقيت المحلي GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء