سؤال

رقم مرجعي: 722572 | المعاملات المالية المعاصرة | 19 أكتوبر، 2021

الثمن في الوكالة بالشراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤال: اشتركت في عجل مع ستة آخرين لذبحه أضحية وقد كلفني هؤلاء الستة بشراء العجل والاهتمام بكل ما يلزم بخصوصه بما في ذلك الإشراف على ذبحه وتقسيمه على أن يقوم هؤلاء الشركاء بالدفع لي نقدا عند استلام حصصهم طبعا هذا ليس من باب الشرط ولكن لأن ثمن العجل مع تكلفة ذبحه ونقله وغير ذلك لا يعرف إلا بعد الذبح .. ولأن معي شيكات مؤجلة الدفع قمت بإعطائها للجزار ثمنا للعجل وأخذت الثمن نقداً من الشركاء .. ما حكم ذلك؟ جزاكم الله خيرا.

إجابة

هذه وكالة من الستة الآخرين لك بالشراء.

ولا يُشترطُ في جواز الوكالة بالشراء ولا في صحتها تقييد الوكيل بثمن، بل يجوز ترك تحديد الثمن لتصرفه وإرادته وما يراه مناسبًا بحسب ما جرى به العرفُ وسمحت به الظروف.

وهم وكلوك في المخالصة مع التعاقد مع البائع بصفتك الشخصية والمخالصة بالثمن معه من مالِكَ، ولم يُقيّدوكَ بطريقةٍ معيّنَةٍ في ذلك، فلا مانع شرعًا من المخالصة مع البائع بشيكات نقدية، ثم الرجوع على الموكلين على كل واحد منهم بحصته النقدية من مجموع التكاليف، وهي السُّبُعُ على كل واحد منهم. والله تعالى أعلم.

لديك سؤال؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

السلام عليكم أنا خريجه كليه حاسبات ومعلومات وطبعا كليتنا كلها برامج بنستخدمها وكذلك شغلنا بعد التخرج بنشتغل بيها فى سوق العمل وطبعا البرامج دى فيه منها مجانى وغير مجانى والغير مجانى بيبقى مبالغ مالية كبيرة بالدولارات صعب الواحد يشتريها طبعا ،فدلوقتى عشان ننزلها بنلجأ لحاجة اسمها كراك ده بينزل البرامج ويفعلها مدى الحياة من غير ما ندفع تمنها، فأنا دلوقتي سمعت أن ده حرام عشان انتهاك لحقوق الملكية الفكرية، فأنا دلوقتي لو نزلت برنامج الأوفيس 2016 هو بيصل سعره إلى 299$ وعايزة انزله اتعلمه وكمان اشتغل بيه فى الكلية فى عمل المحاضرات لان ليا فرصة اتعين معيدة أن شاء الله،فهل عليا ذنب لو نزلته واشتغلت بيه فى عمل المحاضرات أو اشتغل بيه بره فى سوق العمل كمدخلة بيانات؟ لان لما كنت طالبة كنت اخذت الأوفيس 2010 من شخص معين فاتح محل أجهزة (سيبر) وكنا بنتعلمه فى الكلية وكل الطلاب كده لانه مفيش جهاز بيخلى من البرنامج ده فهل اللى اتعلمناه منه حرام وتنزيله حرام وكذلك الويندوز برده حرام مع العلم لو لقيت بديل الأوفيس مش هيعطى نفس مميزاته يعني من الاخر سؤالى بوضوح المضطر فى أنه ينزل برنامج غير مجاني بهدف أنه يتعلمه أو الشغل بيه فى سوق العمل وغير قادر على شرائه بسبب تمنه الباهظ يبقى حرام ؟وعليه ذنب ؟وايه حكم الويندوز اللى منزلاه لان طبعا من غيره الجهاز مش هيشتغل؟ لان موسوسة من ناحية الموضوع ده وحياتى وقفة وحتى خايفة افتح الكمبيوتر عشان الويندوز منزلاه من غير دفع سعره ومتهيألى كلنا منزلين ويندوز من غير دفع تمنه.

أوقات الصلاة

التوقيت المحلي GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء