سؤال

رقم مرجعي: 847774 | المعاملات المالية المعاصرة | 20 أكتوبر، 2022

حجز الوسيط مبلغ البيع في البنك مدة للاستفادة الربوية منه

السلام عليكم الله يرحم والديكم اجيبوني على السؤال من فضلكم وبارك الله فيكم اقوم بعرض سلعة على موقع امازون, عندما يشتري شخص ما هذه السلعة يذهب المال مباشرة للحساب البنكي الخاص بامازون ولا اتلقى مستحقاتي الى بعد قرابة 60 يوما من نهاية الشهر الذي حققت فيه مبيعات, هذا المال الذي كنت انا وكل البائعين سببا في ان يدخل للحساب البنكي الخاص بامازون من هذه السلع قد تستعمله امازون او البنك الذي تتعامل معه في معاملات ربوية او تحصل على فوائد ربوية عليه في خلال هذه الفترة, فما حكم ذالك, وهل يعد اعانة على الاثم؟ وجزاكم الله عنا خيرالجزاء

إجابة

إذا كانت السلعة مملوكة لك، وتنتفع من عرضها على موقع أمازون، وكان النظام المذكور في انتظار القبض شهرين مفروضًا على كل من يعرض سلعته، فنرجو أن لا يلحقكم من إيداع المال في البنوك إثم؛ لأن ذلك ليس هو مقصودكم الأساس، ولا هو المقصود الأساس من العملية برمتها، ولا بإمكانكم منعه، بل هو أمر ملازم لتجارة نافعة لكم، وذلك مثل تعامل التجار اليوم مع البنوك، بالإيداع والتحويل، مما لا بد لتجارتهم منه، مع أن البنوك تنتفع من ذلك في عملياتها الربوية. كما أنه قد لا يكون الغرض الأساس لأمازون من حجز المبلغ طوال هذه المدة الانتفاع الربوي منه، بل يغلب على الظن ان القصد الأساس التحوط لأي مشكلات قد تظهر مع المشترين، من عيوب في السلعة أو إرجاع لها، فتضمنُ أن يكون المال في يدها مدة كافية لمواجهة مثل هذه الاحتمالات. وبالتالي لو حصل الانتفاع الربوي، فإنه يكون انتفاعًا تابعًا وغير مقصود لا من طرفكم، ولا من طرف أمازون.

والحاصل أن المذكور في السؤال من الإعانة البعيدة التبعية التي نرجو أن تُغتفر، ما دامت تبعية غير مقصودة ولا ممكنة المنع، وما دام النشاط الأساس مباحًا، وفي المنع منه حرج، وفوات مصلحة، بالإضافة إلى أنه ليس من المؤكد أن الغرض الرئيس لأمازون هو الانتفاع الربوي، بل قد يكون غرضًا ثانويًا لها في مقابل غرض آخر، بالاحتياط لمشكلات البيع، والله تعالى أعلم.

لديك سؤال؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

التوقيت المحلي GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء