السؤال

رقم مرجعي: 115985 | قضايا الأسرة و الزواج | 25 فبراير، 2019

السلام عليكم،حكم اخد المال من الزوج دون علمه

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن أخذ المرأة من مال زوجها دون علمه لا يجوز، إلا إذا كان مقصرا في الإنفاق على البيت في الحاجات الأساس، وقد سئل سماحة المفتي العام الشيخ محمد أحمد حسين حفظه الله من امرأة  هل يجوز أن آخذ من ماله دون علمه القدر الذي يفي باحتياجات المنزل؟ فأجاب: (( فالواجب على الزوج أن ينفق على أسرته ما يكفيهم بالمعروف، فإن امتنع عن ذلك، وتعذر الحصول على المطلوب والواجب منه بالمعروف، فيجوز للمرأة في هذه الحالة أن تأخذ من مال زوجها بالمعروف بقدر حاجة نفسها والبيت والأولاد ولو دون علمه، لكن ليس لها أن تبذر أو تسرف، فعَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: « دَخَلَتْ هِنْدٌ بِنْتُ عُتْبَةَ امْرَأَةُ أَبِي سُفْيَانَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَبَا سُفْيَانَ رَجُلٌ شَحِيحٌ لاَ يُعْطِينِي مِنَ النَّفَقَةِ مَا يَكْفِينِي وَيَكْفِي بَنِيّ إِلاَّ مَا أَخَذْتُ مِنْ مَالِهِ بِغَيْرِ عِلْمِهِ، فَهَلْ عَلَيّ فِي ذَلِكَ مِنْ جُنَاحٍ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: خُذِي مِنْ مَالِهِ بِالْمَعْرُوفِ مَا يَكْفِيكِ وَيَكْفِي بَنِيكِ» [ صحيح مسلم، كتاب الأقضية، باب قَضِيَّةِ هِنْدٍ]. ...

وعليه؛ فينبغي للزوجة عند تقصير زوجها في النفقة على البيت، أن تطلب منه تلافي ذلك، فإن لم يستجب، تستعين بمن تُسمع كلمتهم لديه، فإن لم ينفع ذلك، تأخذ من ماله ما يكفيها وأولادها بالمعروف. ))

 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء