السؤال

رقم مرجعي: 150145 | الصيام |

هل يجوز الصيام بنيتين، نية القضاء ونية الستة من شوال، وأيهما يقدم في الصيام؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 فلا يجوز الجمع بين النيتين في الصيام، فلا يصام القضاء بنفس نية صيام النافلة أو التطوع، لأن صيام القضاء يكون بدلاً عن الفريضة، ومعلوم أن من عليه قضاء، فإنه لا يُعد صائماً رمضان حتى يُكمِل القضاء، وتقديم صيام أيام القضاء أولى، ومقدم على النوافل، والأفضل البدء بالقضاء أولاً، ثم إن تيسر صيام الستة من شوال، فيمكن صيامها بتواصل أو مجزأة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:‏( مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ )( صحيح مسلم ، كتاب الصيام ، باب استحباب صوم ستة أيام من شوال أتباعا) مع التنبيه إلى أن من عليه قضاء وصام النافلة قبل صيام القضاء "الفريضة" جاز ذلك مع خلاف الأولى. 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء