السؤال

رقم مرجعي: 241433 | مسائل متفرقة | 16 يناير، 2020

هل فتح بيت عزاء للميت وتقديم القهوة والتمر من البدع؟ هل هو جائز؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين:

الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد دليل يحرمها، وإن ما يحدث في بيوت العزاء من توزيع للتمر والماء والقهوة من العادات السائدة في بعض المجتمعات وليس من العبادات، وتلك العادة تفعل حسب أعراف الناس بما لا يتناقض مع الشرع، وتعد تكريماً من أهل الميت للمعزين الذين يأتون لمواساتهم ودعمهم، ولم يرد نهي عنها، بل النهي ورد عن صنع الولائم من قبل أهل الميت، وعد ذلك من النياحة، ويشترط لهذه الإباحة أن لا يشكل ما يوزع في بيوت العزاء ثقلاً وعبئاً مالياً مرهقاً للناس.
وبالنسبة إلى اعتبار ما يوزع في بيوت العزاء من الصدقات، فالصدقة تكون للفقراء دون الأغنياء، لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَا تَحِلُّ الصَّدَقَةُ لِغَنِيٍّ، وَلَا لِذِي مِرَّةٍ سَوِيٍّ» [سنن أبي داود، كتاب الزكاة، باب من يعطي من الصدقة، وحد الغنى، وصححه الألباني].
وعليه؛ فإن تقديم التمر أو ما شابهه للمعزين لا حرج فيه، بشرط أن يكون مقدوراً عليه، ولا يرهق كاهل الفقراء، وأن لا يُعد جزءاً من متطلبات الجنائز، والله تعالى أعلم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]