السؤال

رقم مرجعي: 332902 | المعاملات المالية المعاصرة | 4 نوفمبر، 2020

ارجو اجابتي سؤالي مهم جدا وعن أمور حديثة وكثير من الناس يجهلون الحكم الشرعي المتعلق بها.. هناك شركة استثمار اسمها سلوانة دايموند استثمارات زراعية، حيوانية وتنقيب الذهب ومنتجات إسلامية. فتحت باب الاستثمار في اسهم وعملة الشركة الرقمية الجديدة كوكل كوين تدفع مبلغ للاشتراك اقل شي ٥٠٠ يورو وتنتظر سنة ٢٠٢٧ حتى تستطيع بيع السهم. ويوجد نظام تسويق اذا جلبت ٣ اشخاص قبل ٩٠ يوم سوف يعطوني راتب ثابت شهريا لمدة ٧ سنوات / ٧-١٠ بلمية من استثماري و ٥ بلمية من استثمار الناس الي تحتي.. ماحكم ذلك الاستثمار وماحكم التسويق وهل يوجد ربط بين راتب التسويق ومبلغ الاشتراك وهل بعد ربا وارجوا اجابتي في أقرب وقت وفقكم الله

الإجابة

الحمد لله رب العالمين،

الاستثمار في العملات الرقمية التي تصدرها شركات خاصة استثمار محرم، بسبب ما يحفها من الغرر؛ لأنها تتعلق بمستقبل مجهول، ويقوم الناس بدفع أموالهم مقابل عملة ليست هي في الحقيقة عملة ولا مالاً، وتسميتها عملة تضليل وإيهام للناس، وليس لها من صفات العملة والمالية والنقدية شيء، وقد أصبح العالم يعج بآلاف الشركات والعملات على هذا النحو، التي تأخذ أموال الناس وتضعها في أيدي مؤسسي هذه الشركات، يتمتعون بها دون أي ضمانة لإرجاعها لأصحابها.

ونظام التسويق المذكورمحرم أيضاً، لأنه يقوم على أساس طريقة البونزي المحرمة شرعاً، وفيه عمل من المسوق في تغرير الآخرين في دفع أموالهم في استثمار غرري محرم. والغرر محرم في الإسلام كالربا.

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء