سؤال

رقم مرجعي: 570496 | المعاملات المالية المعاصرة | 16 يونيو، 2021

الاشتراك مع موقع ai marketing للتسويق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أحسن الله إليكم سؤالي هو: يوجد موقع اسمه ai marketing متعاقد مع شركات كثيرة لبيع منتجاتها ويوفر الموقعُ روبوت يعمل إعلانات لبيع المنتجات وأنا أدفع مبلغ الاعلانات والروبوت هو الذي يعمل ثم نتقاسم الربح بجزء مشاع معلوم متفق عليه، لكن المنتجات التي يتم بيعها تتضمن ألبسة نسائية داخلية وخارجية موضة وغير موضة وصور نساء ومنتجات أخرى الكترونية وغيرها وكل هذا معلوم أي المنتجات التي يتم بيعها كلها معلومة يوجد تقارير كاملة عن العمليات التي تحصل فهل يجوز العمل معها وجزاكم الله خيرا.

إجابة

الطريقة المذكورة في الإعلان والدفع، فيها إشكال شرعي من ناحيتين:

أولاهما أنها تتضمن تسويقا شبكيا، حيث انضمامك لا بد أن يكون من خلال شخص مشترك، يأخذ عمولة هو بدوره على إدخالك لتدفع. والتسويق الشبكي محرم، لما يتضمنه من غرر.

وثانيهما: أن هناك مالا تقوم أنت بدفعه، ويعطونك عليه عوائد يشترطون أن تبلغ حدا معينا قبل سحبها، وهي تحتاج لوقت طويل قبل أن تبلغ المبلغ الذي دفعته. واشتراط دفع هذا المبلغ يقصد منه إقراض ربوي، بعائد مضمون. وليس تمويل الروبوت وتحديثاته كما يزعمون.

وكلا الأمرين فيه غرر ومخاطرة بالأموال، وطريقة في الاستحواذ على أموال الناس، هي المعروفة بطريقة الاحتيال (ponzy)، والتي يكون الهدف الأساس منها هو جمع أموال الناس، مع إغرائهم وإغراء غيرهم بهم من خلال عوائد مرتجعة، هي في الحقيقة جزء من أموالهم، ولا بد أن تأتي لحظة ينهار فيها نظام الجمع والتوزيع، حين يُصبحُ ما يتم جمعه أقل مما يتم توزيعه، فيختار القائمون على الأمر أن يتوقفوا ويُمسكوا لأنفسهم عشرات الملايين أو مئاتها مما جمعوه من الناس، وأما الإعلان أو التجارة فليس أكثر من ستارٍ لذلك.

فلا يحل الاشتراك في مثل هذه المواقع.

لديك سؤال؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة ‏والسلام على أشرف المرسلين، سيد ‏الخلق، محمد صلى الله عليه وسلم.‏ مقدمة لسيادتكم فيها شرح، وطلب ‏فتوى عن طريقة جديدة لجذب زوار لموقع (يوجوف) حتى لا يتنافى مع الشريعة ‏الإسلامية في أي اختلافات. ولما كان لزاماً علينا أن نجتهد للبحث ‏عن حلول تتوافق مع تعاليم ديننا ‏الحنيف، إيمانا منا بتحري الحلال في ‏الرزق، فقد قمنا بدراسة، وفحص كل ما يتعلق، بهذا الأمر وما ‏صدر من فتاوى العلماء، ودور ‏الإفتاء، والمجمع الفقهي الإسلامي ‏عن المحاذير، حتى نخرج طريقة ‏جديدة خالية من المنكرات و المحاذير، ‏ويصلح العمل بها لجلب الزوار لصالح هذا الموقع، و نتقاضى اجرنا على هذا. وهذا ما ‏سنتناوله بالشرح خلال السطور ‏القادمة.‏ المسابقة عبارة عن التسجيل في موقع مجاني تماما لا يطلب اي مقابل للاشتراك، و هذا الموقع خالي تماما من المحاذير الشرعية في المحتوى الذي يقدمه حيث إنه موقع يقدم استطلاعات رأي. ويدفع هذا الموقع 2 دولار  لكل شخص أنا أقوم بدعوته و يكمل 6 استطلاعات رأي (مع العلم أن الموقع لا يطلب اي رسوم اشتراك بل يكمل 6 استطلاعات)، فهل يجوز وضع (مبلغ تحفيزي 4000 ج م) للمشاركة في هذا الموقع لكي أحصل انا على 2 دولار، و في الاخير عمل قرعة لاختيار 10 فائزين  لاعطائهم الجائزة و قمت بدراسة لكي أتحقق من الأمر ولا اجد به أي محاذير شرعية و جاء على النحو الآتي 1 هذه المسابقة خالية من (الربا) لان لا يوجد قرض في الأساس 2 هذه المسابقة خالية من (الاقمار أو الميسر) لان كل شخص سوف يشارك لن يدفع قرشاً و لا يوجد بها طرف خاسر و طرف رابح على حساب الآخر، لان الذي لم يكسب لن يخسر 3 هذه المسابقة خالية من (الغش و الكذب و الإحتيال و النصب و الخداع) لان سوف اخبر كل شخص قبل المشاركة عن أدق تفاصيل المسابقة من يحث الخسارة أو الربح أو المهام فكل شخص يقوم بالتسجيل يكون راضي تماماً الخ... و الرجاء من فضيلتكم الفتوى في هذا الشأن مع التوضيح نقاط الحلال و الحرام، ولكم جزيل الشكر، و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أوقات الصلاة

التوقيت المحلي GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء