السؤال

رقم مرجعي: 334377 | مسائل متفرقة | 4 أغسطس، 2020

فعلت ذنباً وتبت الى الله منه ولكني افكر فيه دوماً وافكر هل يجب ان اخبر احداً عن ذلك الذنب ام استر نفسي واحس بتوتر دائم فكيف اتخلص من التفكير في هذا الذنب

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
فعلتَ الذنب وتبتَ منه وانتهى الأمر، وأنت بين يدي رب رحيم عفو كريم، فما الحاجة إلى التفكير به؟ ولماذا تخبر أحداً به؟ أمر ستره الله عليك فهل تفضح نفسك؟ استمر بتوبتك وزِد في استغفارك وطاعتك ولا تفكر بذنبك ولا تخبر أحداً بما فعلت، والله غفور رحيم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء