السؤال

رقم مرجعي: 375888 | المعاملات المالية المعاصرة | 11 نوفمبر، 2020

أنا أعمل كموظف في شركة تعمل في مجال الدفع عن طريق رصيد الهاتف بحيت أنها تتيح هذه الخدمة (الخصم من رصيد الهاتف) لبعض الشركات التي تملك منتجات و خدمات رقمية على الإنترنت مثل الألعاب و تقوم هذه الشركات بإشراك المستخدمين بخدماتها و تقوم بالخصم من رصيدهم، و تقوم هذه الشركات بإشراك الكثير من المستخدمين في خدماتها بأساليب ملتوية بغير إذنهم و تقوم بالخصم من رصيدهم. فهل راتبي و مكافآتي من هذه الشركة يدخل فيها المال الحرام؟ علما بأننا في الشركة نعمل و نحاول ابتكار طرق للتقليل أو منع عمليات النصب هذه.

الإجابة

الحمد لله رب العالمين

لا يعد راتبك ومكافآتك مالاً حراماً؛

لأن أصل عمل شركتك -وهو تسهيل الدفع بين أطراف أخرى- مباح.

بشرط أن تكون تلك المنتجات الرقمية التي تقدمها تلك الشركات وتسهلون دفع أثمانها -منتجات مباحة.

وأن تكون عمليات النصب تشوبها أحياناً لا دائماً.

وأنكم لا تشاركون في عمليات النصب هذه، بل تبذلون ما تستطيعون لمنعها.

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء