السؤال

رقم مرجعي: 424673 | قضايا الأسرة و الزواج | 18 إبريل، 2018

متى يثبت الرضاع المحرم؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعـد؛ 

فقد اختلف العلماء في القدر المحرم من الرضاع، فالحنفية والمالكية على أن التحريم يحصل بوصول لبن المرضعة إلى جوف الرضيع، سواء أكان ذلك قليلًا أم كثيرًا، وذلك لعموم قوله تعالى: "وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ" {النساء: 23}. وقوله صلى الله عليه وسلم: "يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب". متفق عليه.

وأما المذهب الشافعي والظاهر من فقه الحنابلة أن التحريم لا يكون إلا بخمس رضعات متفرقات، لما في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها: "كان فيما نزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن، ثم نسخن بخمس معلومات".

وقد أخذ قانون الأحوال الشخصية الأردني رقم 61/1976 المعمول به برأي المذهب الحنفي كما في المادة 183 منه، إلا أن صدر القانون رقم 36/2010 والذي عدل عن هذا الرأي وأخذ برأي الشافعية والحنابلة بأن الرضاع المحرم هو ما كان في العامين الأولين وأن مقداره خمس رضعات متفرقات يترك الرضيع الرضاعة في كل منها من تلقاء نفسه دون أن يعود إليها قل مقدارها أو كثر، وهذا كما نصت المادة 27 منه. وهو الرأي المرجح، والله أعلم.

 

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء