السؤال

رقم مرجعي: 681803 | الصيام | 21 مايو، 2018

سأسافر في آخر رمضان إلى دولة ايران وساخرج من فلسطين صائماً واليوم الذي يليه سيكون صيام في فلسطين لكن عند وصولي طهران سيكون لديهم اول يوم عيد في هذه الحالة هل علي ان اصوم ام افطر معهم ؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فالواجب على المسلم أن يلتزم بقرار الجهات المختصة في البلد التي يقيم فيها ، جاء في فتوى سماحة مفتي فلسطين :

 يثبت شهر رمضان المبارك برؤية الهلال بعد غروب شمس يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان، فإن لم يُر الهلال فبإكمال شهر شعبان ثلاثين يوماً، ويثبت الخروج من الشهر برؤية هلال شوال من قبل شاهدين عدلين، أو بإكمال عدته ثلاثين يوماً، وذلك لقول النبي، صلى الله عليه وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ، وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ، فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ، فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثِينَ» [صحيح البخاري، كتاب الصيام، باب قول النبي، صلى الله عليه وسلم: (إذا رأيتم الهلال فصوموا وإذا رأيتموه فأفطروا)].
وللعلماء تفصيل فيما يتعلق باختلاف مطالع الهلال، تباينت على إثره وجهات النظر بشأنه بشكل جلي بين الدول، وأنصح الإخوة المواطنين حسماً للخلاف بأن يأخذوا بما يتم الإعلان عنه من قبل الجهات الرسمية، وتقوم بهذه المهمة عندنا دار الإفتاء الفلسطينية.

وفيما يخص القضية التي يسأل عنها السائل، فالأولى أن يلتزم في صيامه مع البلد التي يكون فيها (يصل إليها) إن صاموا صام وإن أفطروا أفطر. ثم ننظر إن صام 29 يوماً أو 30 يوماً فإن ذلك يكفيه، وإن صام 28 يوماً يقضي يوماً. والله تعالى أعلم.


والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]