السؤال

رقم مرجعي: 746858 | المعاملات المالية المعاصرة | 29 أكتوبر، 2019

السلام عليكم كل عام وانتم جميعا بخير . أريد شراء أسهم فى شركة نشاطها حلال ولكن أحد البنوك الربوية يملك حوالى 20% من أسهم الشركة . باقى الأسهم موزعه ما بين الشركة الأم و وباقى المساهمين . هل يجوز شراء أسهم فى هذه الشركة ؟ شكرا مقدما

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين

السائل الكريم يجوز الاشتراك في أسهم شركة مجال عملها مباح شرعاً ولا تتعامل بالربا أو المحرمات، وإن كانت مملوكة لبنك ربوي أو مملوكة لمؤسسة غير منضبطة بأحكام الشريعة، طالما أن هذه الشركة نشاطها حلال وغير مخالف للشريعة. فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام يتعاملون بالبيع والشراء مع اليهود وهؤلاء اليهود يتعاملون بالربا وبعض مصادر أموالهم محرمة. فالعبرة بالعقد الذي تجريه مع هذا الشخص أو نظام الشركة التي تعمل بها وليس الجهة المالكة لها، كما أن هناك قاعدة في المعاملات المالية تقول بأن حرمة المال لا تتعدى إلى ذمتين، فإثم الربا يقع على المرابي نفسه ولا ينتقل للشركة الجديدة التي امتلكها.

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء