السؤال

رقم مرجعي: 892619 | الصلاة | 23 فبراير، 2020

مرحبا هل يجوز عند السجود بين السجدتين الدعاء دائما اردد بين السجدتين اللهم اغفر لي ولوالدي وهل يجوز بعد دعاء القنوط بصلاه العشاء الدعاء ؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
فقد ورد عن النبي الكريم قوله بين السجدتين (رب اغفر لي، رب اغفر لي) كما جاء في سنن ابن ماجه والنسائي، وورد أيضاً قوله عليه الصلاة والسلام (  "اللهم اغفر لي وارحمني وعافني واهدني وارزقني" كما في سنن أبي داود ، واجبُرني بدل "عافني" كما عند الترمذي.
هذه الاثار النبوية الشريفة تدل على جواز الدعاء بين السجدتين، ومن لم يحفظها فلا حرج عليه أن يدعو يما يشاء من خيري الدنيا والاخرة، وإن كان الاصوب الاقتداء بدعاء رسول الله.
أما بالنسبة للدعاء بعد القنوت- وليس القنوط لأن القنوط معناه اليأس- فلا يوجد ما يمنع من الدعاء بعد القنوت، بل إنه من المستحب الدعاء قبل التسليم من الصلاة، وللمسلم أن يدعو في أي وقت من الليل بعد الوتر بما شاء من الادعية التي يلتمس رضوان الله تعالى فيها أو قضاء حاجاته.

والله اعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]