السؤال

رقم مرجعي: 986917 | الصيام | 17 يونيو، 2020

السلام عليكم انا فتاة ابتلاني الله قبل اكثر من خمس سنوات عندما كنت مراهقة الا وهو مشاهدة بعض الافلام (ليست اباحية) والتي كانت تحتوي على بعض اللقطات التي لا يجب على فتاة بعمري مشاهدتها وذات مرة شاهدتها في رمضان كامل تقريبا فلا ادري هل يجب علي قضاء ذلك الرمضاني؟ ام ماذا علما اني كنت اجهل ان كانت جنابة ام لا ولم اكن اعرف الجنابة في ذلك العمر مطلقا لذلك افيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد
بداية  مجرد استشعارك الذنب وتوبتك مما فعلتِ فهذا أمر طيب ومحمود، أما بخصوص ارتباط الصوم بالجنابة فلا علاقة بينهما، إذ إن الجنابة لا تفسد الصيام، حتى لو أصبح الانسان صائما وهو على جنابة،  وإنما يفسد الصيام الجماع في نهار رمضان أو ما يعرف بالعادة السرية  المقصودة استجلاباً للشهوة، وهذا ليس في حالتك كما يتضح من السؤال، وبناء عليه فما يلزمك هو استمرار الاستغفار وعدم العودة إلى هذه الذنب، وما وقع منك كان جهلاً  ودون علم بالحكم الشرعي، وقد رفع الله عن الجاهل إثم فعله، وعليه،  فلا إعادة عليك للصيام والله يغفر لك ويتقبل توبتك.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء