السؤال

رقم مرجعي: 159683 | مسائل متفرقة | 29 سبتمبر، 2020

انا فتاة، وتعرفت على فتاة في انستاقرام وتصادقنا. امها كانت تخاف عليها كثيرا من الاشخاص الذين كانت تحادثهم بانستاقرام وكانت لا تثق بي عندما تخبرها امها عني مع انني انسانه متدينة واخاف الله ودائما انصح الفتاة. وعندما اخبرتها الفتاة بذلك لم تصدقها امها وقد اخبرت البنت الام اكثر من مرة عني ولكن لا فائده. يوم من الايام منعت ابنتها من ان تتواصل مع اي شخص اونلاين من ضمنهم انا وهي لكي لا تعق ولدتها استمعت الى كلامها. وحرمتني الام من مصادقتها. سالت صديقتها عنها وصديقتها قالت بانه الفتاة كلمت امها كثيرا بشان ان ترجع الى محادثتي ولكن الام بقيت ترفض، ليس هناك منفعة للام وللبنت والام تضر ابنتها بسبب شكوكها. فهل يجوز ان نتواصل من وراء الام؟ فانا انسانه صالحة ولست سيئة كما تخاف الام

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
ما دامت الأم قد منعت ابنتها من التواصل مع الجميع على شبكات التواصل الاجتماعي فلا يجب أن تتواصلي مع ابنتها من خلف ظهر أمها، فتتعلم البنت معصية أمها وخداعها والكذب عليها، ولك ان تتواصلي مع صديقاتها لإقناع الأم بجديتك وصدقك وحب الخير لابنتها، فإن اقتنعت فبها ونعمت، وإن لم تقتنع فعليك ان تحترمي رغبتها بعدم التواصل مع ابنتها.

والله أعلم

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

فتاوى مشابهة

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء