السؤال

رقم مرجعي: 551180 | مسائل متفرقة | 17 سبتمبر، 2019

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لو تفضلتم يا أحبة بفتوى حول هذا العبارة التي أرى بعض الناس يستخدمها موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك للتعبير عن رفضهم لتصرف بعض الناس معهم وهي كالتالي:( كلما زاد احتكاكي مع البشر زاد حنيني واحترامي للكلاب) تقبلوا فائق الشكر والاحترام

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
خلق الله تعالى الانسان وحفظ له كرامته وإنسانيته، حيث قال سبحانه (ولقد كرمنا بين آدم...)، ومن المرفوض شرعا أن يهان الإنسان أو أن يتهم دون وجه حق، وعلى الجانب الآخر، ينبغي للمسلم أن يكون كريم الخلق ، عفيف اللسان، ولا شك أن مثل هذه الالفاظ فضلاً عن أنها تطعن في عموم الناس، وتقلل من قدرهم وتجعل مكانتهم في منزلة الحيوانات، فإنها لا تليق بمسلم الأصل فيه أن يكون صاحب خلق في كلامه وسلوكه. كما انها تظهر نوعاً من التعالي والكبر لقائلها، وكأنه يرى نفسه فوق الناس جميعا وأنه أفضل منهم، فالقائل وقع في خطيئة الكذب لأنه عمم على الناس كافة، ووقع في نقيصة الطعن والذم والانتقاص، وسقط في رذيلة الكبر والتعالي.
ثم إن مثل هذه المقولات تسهم في نشر الاحباط واليأس بين الناس وتزيد من الشرخ والهوة بينهم وتفقد ثقة الناس بعضهم ببعض، وهذا مناقض تماما لما يريده الاسلام من نشر الامل والحب والخير والتكاتف بين الناس.
والله تعالى أعلم.

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة القدس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت أم القرى، مكة المكرمة.

الفجر

[{timeCalc.timeDawn}]

الظهر

[{timeCalc.timeZuhr}]

العصر

[{timeCalc.timeAsr}]

المغرب

[{timeCalc.timeMaghrib}]

العشاء

[{timeCalc.timeIsha}]