السؤال

رقم مرجعي: 801363 | مسائل متفرقة | 30 يوليو، 2020

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، اسكن في بيت مشترك مع صديقي طلب مني صديقي اخلاء وترك البيت مؤقتا لمواعدة فتاة في البيت . اذا وافقت على ذلك ، هل علي اي اثم ؟

الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن الله سبحانه أمر بالتعاون على البر والتقوى، ونهى عن التعاون على الإثم والعدوان، فقال جل شأنه: { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2) } (سورة المائدة) والذي يظهر من السؤال أن ترك البيت لوقت محدد بسبب اطلعت عليه وعلمته يدخل في التعاون على الإثم والعدوان، فإن ما سيحصل من معاصي من صديقك في البيت أقلها الخلوة التي حرمها الشرع الحنيف، فقد جاء في الحديث عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: أن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم خطب بهم فقال في خطبته: ((ألا لا يخلُوَنَّ رجلٌ بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان))؛ (رواه أحمد 1/ 18، والترمذي في كتاب الفتن، باب ما جاء في لزوم الجماعة 4/ 465 (2165) وهذا لفظه، وصححه ابن حبان 10/ 436 (4576)، و15/ 122 (6728)، وقال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه) وأما أعلاها فلا يعلم به إلا الله، وهذا قول جمهور أهل العلم. وخير من ترك البيت لصديقك وأنت تعلم ما سيفعل أن ترشده وتنصحه بترك المعاصي أو عدم الاقتراب منها وجزاك الله خيرا، والله أعلم.

 

 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

لديك أي استفسار عن فتوى معينة؟

أرسل سؤالك الآن

أوقات الصلاة

مدينة نابلس GMT+3، وبالاعتماد على توقيت رابطة العالم الاسلامي.

الفجر

الظهر

العصر

المغرب

العشاء